عون: استمرار للحروب المشتعلة تقاعس المجتمع الدولي تجاه فلسطين

عون أثناء استقبال وفد من نقابة الممرضين (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

دان رئيس الجمهورية اللبنانية ​ميشال عون​ بقاء القرار رقم 194 الصادر عن ​الامم المتحدة​ والذي اكد على حق العودة للاجئين الفلسطينييين الى ارضهم، كما غالبية القرارات الدولية المتعلقة بفلسطين، حبرا على ورق. وشدد على ان هذا الامر ادى الى "تعميق الشعور بالقهر لدى ​الشعب الفلسطيني​ وسط محاولات يومية لتغييب هويته والقضاء على حقوقه المشروعة".


وفي رسالة تضامنية بعث بها الى شيخ نيانغ، رئيس لجنة الامم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف، لمناسبة "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني" رأى عون ان "اعلان القدس عاصمة ل​اسرائيل​ ونقل بعض السفارات اليها ضد ارادة ​المجتمع الدولي​، واقرار قانون "القومية اليهودية لدولة اسرائيل"، اضافة الى حجب المساعدات عن "​الاونروا​" تشكلّ مجتمعة امعانا في ضرب القرار 194 ومحاولات متعددة لافراغه من مضمونه".

وحذّر عون من "تقاعس المجتمع الدولي عن تنفيذ واجباته تجاه ​القضية الفلسطينية​ واعتماده ​سياسة​ الكيل بمكيالين"، معتبرا ان من شأن ذلك ان يؤدي الى "استمرار الحروب المشتعلة في ​الشرق الاوسط​ نتيجة لانعدام العدالة". وقال: "كل ذلك يؤكد اهمية الدور الذي تقومون به في سبيل الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وحضّ الدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة على الالتزام بتنفيذ القرارات الصادرة عنها، متطلعين الى اليوم الذي نرى فيه حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه غير القابلة للتصرف وتحقيق السلام العادل والشامل وفقاً لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".

وللمناسبة نفذ النواب قبل بدء جلسة اللجان النيابية المشتركة داخل المجلس النيابي وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني.