المكلا وعدن تستقبلان منحة المشتقات النفطية السعودية

(واس)
عدن - «الحياة» |

استكمالاً لتوزيع الدفعة الأولى من منحة المشتقات النفطية السعودية، وصلت إلى ميناء المكلا بمحافظة حضرموت باخرة تحمل 17 ألف طن من الديزل و13 ألف طن من المازوت، لتزويد محطات الكهرباء في محافظات حضرموت والمهرة وشبوة ومأرب والجوف، ضمن مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.


ودشّن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر ونائب رئيس الوزراء اليمني سالم الخنبشي حفل توزيع المشتقات النفطية، والتي توزع بالتنسيق مع لجنة محلية مكونة من ممثل مستقل عن شركة النفط، وممثل عن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وممثل عن المؤسسة العامة للكهرباء، وممثل عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وممثل عن الغرفة التجارية، وممثل عن منظمات المجتمع المدني.

وأوضح السفير آل جابر أن توزيع منحة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين من المشتقات النفطية جاء لأجل رفع المعاناة عن الأشقاء اليمنيين، التي نتجت عن ممارسات الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، سعياً إلى تحسين الوضع الاقتصادي ومستوى المعيشة، وتوفير الكهرباء على مدار الساعة، مشيراً إلى أن الدفعة الثانية ستصل غداً إلى ميناء عدن، وتحتوي على 65 ألف طن ديزل و32 ألف طن مازوت، وستعمل على تشغيل 64 محطة توليد كهرباء في 10 محافظات يمنية، تسهم في استمرار عملها على مدار الساعة.

يذكر أن أول باخرة سعودية وصلت إلى ميناء عدن تحمل الدفعة الأولى من منحة المشتقات النفطية السعودية بقيمة 60 مليون دولار، لتزويد محطات الكهرباء بالديزل والمازوت في جميع المحافظات اليمنية المحررة، كان آخرها وصول باخرة المشتقات النفطية إلى ميناء المكلا بمحافظة حضرموت، حملت 30 ألف طن، منها 17 ألف طن من الديزل و13 ألف طن من المازوت، لتزويد محطات الكهرباء في حضرموت والمهرة وشبوة ومأرب والجوف، ضمن مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.