الحريري: لن أتراجع عن موقفي والعقد التي اثيرت أخيرا تتم معالجتها

رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

أكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري "أننا نمر في مرحلة صعبة نوعا ما، لكن لن يصح إلا الصحيح في النهاية، وإن شاء الله سنستمر على خطى الوالد(رفيق الحريري) رحمه الله، وهذه العقد التي أثيرت أخيرا تتم معالجتها، أما أنا فموقفي واضح ولن أتراجع عنه".


كلام الحريري جاء خلال رعايته حفل تعارف أقامه اتحاد جمعيات العائلات البيروتية للهيئات الإدارية للجمعيات، في حضور النائبين السابقين محمد الأمين عيتاني وعمار حوري وحشد كبير من أعضاء الهيئات الإدارية للجمعيات. والقى رئيس الاتحاد محمد عفيف يموت كلمة دعا فيها إلى "التكاتف والتعاضد في ما بين البيارتة جميعا، للوقوف وراء القيادة السياسية الممثلة بالرئيس الحريري والقيادة الدينية الممثلة بدار الفتوى والمفتي عبد اللطيف دريان، مؤكدا دعم الاتحاد لسياسة وتوجهات الرئيس الحريري والوقوف معه في وجه محاولات استهدافه.

بدوره، قال الرئيس الحريري: " يشرفني أن أكون بينكم اليوم، خاصة وأن الرئيس الشهيد كان دائما يؤمن ويقول أن اتحاد العائلات البيروتية هو حزبه الحقيقي".

وأضاف: "مشروعنا معكم طويل الأمد بإذن الله، سنعيد بيروت كما كانت في السابق وكما كان يريدها رفيق الحريري. فنحن لدينا فرصة حقيقية للنهوض بالبلد من خلال مؤتمر "سيدر"، والإصلاحات التي أدرجت فيه والأموال التي ستأتي من خلاله. أعرف أن البلد يعاني اقتصاديا بشكل كبير، ولا سيما العاصمة بيروت، لكن هذا الأمر له حلول واضحة من خلال "سيدر"، وعلينا أن نغير طريقة العمل التي كنا نتبعها، علينا أن نحارب الفساد والهدر ونقيم إصلاحات في قوانيننا التي يعود عمرها إلى خمسين وستين وسبعين سنة، فالعالم كله تغيّر". وقال: "ما يجري اليوم هو عمل مؤسساتي يجب أن يستمر. هناك مراحل صعبة سنمر بها وهناك مراحل ستكون أسهل بإذن الله، لكننا سنبقى نسير على نفس مسيرة الوالد رحمه الله، وإن شاء الله مستمرون معا".

وكان الحريري التقى في "بيت الوسط" مساء اول من أمس وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل الذي عرض مع الرئيس المكلف للأفكار التي كان بحثها مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري في إطار الجهود الرامية إلى حل أزمة تأليف الحكومة.