مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العالم

مهرجان مراكش. (تويتر)
مراكش (رويترز) |

بعد احتجابه في العام الماضي، عاد المهرجان الدولي للفيلم بمراكش مساء أول من أمس (الجمعة) في دورته السابعة عشرة وفي جعبته نحو 80 فيلما من 29 دولة.


وكان المهرجان الذي تأسس في 2001 قد توقف العام الماضي لإعادة هيكلة الإدارة والاستعانة بكوادر جديدة من داخل المغرب وخارجه. وفي حفل مبهر بقصر المؤتمرات في مدينة مراكش أقيمت مراسم الافتتاح بمشاركة عدد من نجوم وصناع الفن السابع منهم الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي، والممثلة المصرية يسرا، والممثل الأميركي فيجو مورتينسين، والمخرج المغربي فوزي بنسعيدي.

وعقب تقديم أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية على المسرح قال رئيس اللجنة المخرج الأميركي جيمس جراي «هذه ثالث مرة أزور فيها المغرب.. سعيد بعودتي من جديد، وسعيد بعودة المهرجان مرة أخرى».

وفي تقليد غير معتاد دعا مقدما حفل الافتتاح أعضاء لجنة التحكيم إلى إعلان انطلاق الدورة الجديدة كلا بلغته الأصلية، فجاءت عودة المهرجان باللغات الإنكليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية والهندية والعربية.

تشمل المسابقة الرسمية 14 فيلما من المغرب وتونس والسودان ومصر وألمانيا والنمسا وبلغاريا وصربيا واليابان والمكسيك والولايات المتحدة والصين.

ويكرم المهرجان هذه الدورة الممثل الأميركي روبرت دي نيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي، والمخرجة الفرنسية آنييس فاردا.

وعقب حفل الافتتاح عرض المهرجان فيلم «على باب الخلود» للمخرج الأميركي جوليان شنابل، عن حياة وأعمال الفنان الهولندي فينسنت فان جوخ. ويستمر المهرجان المقام تحت رعاية العاهل المغربي محمد السادس حتى الثامن من كانون الأول (ديسمبر).