أوروبا 2020: 12 منتخباً تنتظر أفضلية الأرض

ويمبلي سيستضيف المباراة النهائية.
دبلن - أ ف ب |

للمرة الأولى في تأريخ كأس أوروبا، تستعد 12 دولة للمشاركة في القرعة الخاصة بتصفيات نسخة 2020 اليوم (الأحد) في دبلن، وعينها على أفضلية اللعب على أرضها في حال بلوغها نهائيات البطولة التي يشارك فيها 24 منتخبا. وستقام النسخة المقبلة من البطولة القارية بين 12 حزيران (يونيو) و12 تموز (يوليو) في 12 مدينة من 12 دولة مختلفة، على أن يستضيف ملعب ويمبلي الشهير في العاصمة الإنكليزية لندن، مباراتي الدور نصف النهائي، إضافة إلى المباراة النهائية. وإضافة إلى لندن، ستقام مباريات البطولة التي تحتفل بعيدها الـ60 في أمستردام (هولندا)، وباكو (أذربيجان)، وبلباو (إسبانيا)، وبوخارست (رومانيا)، وبودابست (المجر)، وكوبنهاغن (الدنمارك)، ودبلن (آرلندا)، وغلاسكو (اسكتلندا)، وميونيخ (ألمانيا)، وروما (إيطاليا) وسان بطرسبورغ (روسيا). ويشارك في قرعة اليوم 55 منتخبا أوروبيا ستوزع على 10 مجموعات، بواقع 5 مجموعات من 5 منتخبات والخمس الأخرى من 6 منتخبات، على أن يتأهل من التصفيات الأول والثاني من كل مجموعة. وتقام التصفيات بين آذار (مارس) وتشرين الثاني (نوفمبر) 2019. وتسعى إنكلترا إلى أن تكون أكبر المستفيدين من عامل الأرض في حال تمكنها من عبور دور المجموعات، إضافة إلى المباراة النهائية ومباراتي نصف النهائي، يستضيف ملعب ويمبلي ثلاث مباريات ضمن دور المجموعات، إضافة الى مباراة واحدة في الدور ثمن النهائي.


ويبدو منتخب «الأسود الثلاثة» في وضع مثالي قبل التصفيات الأوروبية، إذ قدم هذا العام أداء يعد من الأفضل له منذ تتويجه بلقبه الكبير الوحيد (مونديال 1966 على أرضه)، اذ بلغ بقيادة المدرب غاريث ساوثغيت، الدور نصف النهائي لمونديال 2018 في روسيا، ثم تغلب على كل من إسبانيا وكرواتيا ليبلغ الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأمم الأوروبية.

وضمنت إنكلترا وسويسرا والبرتغال وهولندا الحلول في مجموعة من خمسة منتخبات في التصفيات الأوروبية، لإتاحة الفرصة أمامها لخوض الدور نصف النهائي للمستوى الأول في دوري الأمم في يونيو المقبل، وستكمل منتخبات فرنسا بطلة العالم، بلجيكا، كرواتيا، إيطاليا، بولندا وإسبانيا عقد منتخبات المستوى الأول في القرعة، بينما ستكون ألمانيا بطلة العالم 2014 ضمن منتخبات المستوى الثاني بعد هبوطها الى المستوى الثاني في دوري الأمم، بحلولها ثالثة (أخيرة) في المجموعة الأولى التي ضمتها إلى هولندا وفرنسا.