«التعليم» تشدد على إدخال الغياب في «نور» والحسم من درجات المواظبة

الرياض - سعد الغشام |

اعتمدت وزارة التعليم إجراءات جديدة لمتابعة تنفيذ خطة الانضباط للطلاب والطالبات في جميع المدارس الحكومية والأهلية والعالمية وآلية إدخال الغياب في برنامج «نور»، سعياً منها إلى ترسيخ قيمة الانضباط في نفوس الطلاب والطالبات ليكون سلوكاً عاماً في شخصياتهم.


ووجه نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، تعميماً إلى جميع الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات، (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، أشار فيه إلى تنفيذ إجراءات عدة، منها عقد اجتماعات لجنة الانضباط المدرسية في إدارات ومكاتب التعليم لمتابعة المهمات المسندة إليها ومستوى تنفيذ إجراءات الانضباط في الميدان التعليمي، واستمرار الزيارات الإشرافية لمتابعة انضباط الطلاب والطالبات، إضافة إلى التحقق من إدخال الغياب في برنامج «نور» بشكل

يومي.

وشملت الإجراءات التأكيد على عقد مجالس الآباء للاجتماع بأولياء الأمور في تحقيق انضباط الطلاب والطالبات والتعاون والتواصل المستمر مع المدرسة لمتابعة ذلك، وأخذ توقيع الطالب وولي أمره على العقد السلوكي، مع اطلاعهم على الإجراءات التي ستطبق عند الغياب، والتشديد على قائدي وقائدات المدارس في جميع المراحل بأهمية رصد وإدخال الغياب يومياً في «نور»، والتواصل مع أولياء أمور الطلبة الغائبين من طريق الرسائل النصية لإشعارهم بالغياب قبل نهاية الحصة الأولى، مع تحمل كامل المسؤولية عند عدم رصد أو إدخال غياب أي طالب قد يتعرض لأذى أو ضرر خارج المدرسة أثناء اليوم الدراسي.

وتضمن التعميم التأكيد على تطبيق إجراءات قواعد السلوك والمواظبة على غياب الطلبة والحسم من درجات المواظبة، إضافة إلى تدوين عدد أيام الغياب والحسم في تقارير الدرجات لجميع الفترات طوال العام الدراسي.

وكانت وزارة التعليم اصدرت نهاية العام الماضي عدة قرارات تضمنت إعفاء 35 من قادة وقائدات المدارس الأهلية بسبب عدم الانضباط المدرسي للطلاب والطالبات في جميع المراحل التعليمية (الابتدائي والمتوسط والثانوي)، خصوصاً يوم الخميس.

برنامج لتثقيف الطلاب على قيم النزاهة

استعرضت وزارة التعليم عبر ورقة عمل خلال ندوة «الشباب وحماية النزاهة» دورها في تثقيف وتدريب الطلاب على قيم النزاهة، وذلك في إطار الشراكة القائمة بين الوزارة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة».

ونوه مدير إدارة البرامج وتدريب الطلاب في وزارة التعليم خالد العبدالسلام، خلال ورقة العمل إلى الخطوات التي تبذلها الوزارة في مشروعها الجديد بهدف تدريب الطلاب على القيم المتعلقة بالنزاهة، مشيراً إلى أنها خلصت إلى تصميم برنامج تدريبي خاص للمشرفين والمشرفات في كل إدارات التعليم.

ولفت إلى أن البرنامج سيقدم عبر حزمة أنشطة طلابية وممارسات لبناء وتعزيز القيم والمهارات بما يسهم في تنمية الشخصية المتزنة الفعالة للطلاب والطالبات وفق آلية ومنهجية محددة.

وأضاف أن المشروع التدريبي «نزاهة» سيتولى تدريب مدربي «نزاهة» في جميع الإدارات التعليمية «بهدف توطين أكبر للتدريب ونقل الخبرة والمعرفة إلى سفراء نزاهة من المعلمين والمعلمات في الإدارات التعليمية حرصاً على وصول المعرفة والقيم والمهارات للمستهدفين من الطلاب عن طريق ورش عمل، وعن طريق التدريب الإلكتروني الذي سيكون أحد المخرجات الرئيسة للشراكة بين الوزارة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد».