ضربة موجعة جديدة للأهلي المصري

الأهلي يأمل بتجاوز المعاناة هذه الأيام. (الحياة)
القاهرة - محمد فتحي |

تلقى المدير الفني للأهلي محمد يوسف ضربة موجعة بعد تأكد غياب لاعب الوسط المخضرم حسام عاشور عن مواجهة الجونة غداً الأربعاء في الدوري المصري، إذ يعد اللاعب أحد الركائز الأساسية في متوسط الميدان، فضلا عن أنه انضم إلى القائمة الكبيرة من المصابين التي تضم عناصر مهمة. وكشف طبيب الأهلي خالد محمود عن أن عاشور يعاني من جزع في الرباط الخارجي والتواء في الكاحل، مشددا على ضرورة منح اللاعب فرصة كافية للتعافي. واستعاد الأهلي طريق الانتصارات بعد فترة طويلة من الإخفاقات القارية والعربية والمحلية بفوزه على بتروجيت في مباراة مؤجلة بالدوري المصري.


من جانب آخر، بدأ حامل لقب الدوري المصري في تدعيم صفوفه بعد الانهيار الذي أصابه أخيرا وظهر في سقوطه في نهائي دوري أبطال أفريقيا والخروج من كأس زايد للأندية العربية، إذ أعلن رسميا ضم لاعب نادي الشجاعية الفلسطيني محمود السلمي بعد أن كان قريبا من الانتقال للزمالك أو أحد الأندية الأردنية، ويجيد اللاعب الذي يبلغ 20 عاما اللعب في مركز صانع الألعاب والجناح الأيمن، ويعد السلمي اللاعب الثاني الذي ينضم حديثا إلى المارد الأحمر بعد لاعب وادي دجلة محمد محمود.

فيما عاد رئيس الأهلي محمود الخطيب إلى القاهرة مساء أول من أمس الأحد بعد انتهاء رحلته العلاجية بألمانيا، وينتظر أن يبدأ «بيبو» نشاطه اليوم لحسم عدد من الملفات المعلقة، وأبرزها المدير الفني الجديد خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون المقال لسوء النتائج.