الأردن: العمل على التوسع بالاستثمار في مجال الطاقة المتجددة

وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية هالة زواتي (تويتر)
عمان - نورما نعمات |

قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، ان الاردن نجح في استقطاب استثمارات لقطاع الطاقة المتجددة بلغت قيمتها حوالي 3 بليون دولار، ويعمل بجد على التوسع بالاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وتنويع التقنيات.


واضافت خلال افتتاحها مندوبة عن رئيس الوزراء، فعاليات المنتدى الخامس للاستثمار بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة الذي تنظمه الهيئة العربية للطاقة ،للبحث بمستجدات قطاع المتجددة واثره على أنماط الحياة إن وزارة الطاقة والثروة المعدنية تعمل على مشروع لتخزين الطاقة قيد مرحلة العطاء بهدف تقليل الواردات وزيادة مساهمة الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي، لتحقيق رؤى الملك عبدالله الثاني لقطاع الطاقة بزيادة الاعتماد على الذات .

وأكدت أهمية الربط الكهربائي بين الدول العربية للمساهمة في استيعاب المزيد من الطاقة المتجددة على الشبكات الوطنية، الامر الذي من شانه تعزيز امن التزود بالطاقة في هذه الدول التي "انعم الله عليها بمصادر طاقة محلية يجب العمل على استغلالها لتحقيق التنمية المستدامة".

وذهبت الى القول "نعمل بجد على مراجعة الاستراتيجية الوطنية للطاقة بهدف التركيز على موارد طاقة اكثر استدامة وموثوقية وصديقة للبيئة في آن واحد"، مشيرة الى الدور المهم لصندوق الطاقة المتجددة/ الذراع التنفيذي لوزارة الطاقة في نشر ثقافة الطاقة المتجددة وتنفيذ مبادرات وطنية تعزز استخدامات الطاقة المتجددة في الحياة اليومية.

وأشارت الى ان النجاح الذي تحقق للاردن في مجال الطاقة المتجددة رغم الازمات السياسية التي تعاني منها المنطقة مكنه من جذب أسعار غير مسبوقة في مجال الطاقة الشمسية بلغت 4ر2 سنت امريكي لكل كيلو واط "وهي الأدنى للان".

من جانبه أكد رئيس الجمعية الأردنية للطاقة المتجددة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي أهمية اطلاق حوار "نحو منطقة عربية خضراء لتأثير التغيرات المناخية على جميع الدول العربية مؤكدا أهمية التوجه لاستخدام الطاقة المتجددة".

من جهته قال الأمين العام للهيئة العربية للطاقة المتجددة المهندس محمد الطعاني، إن النهضة التكنولوجية الحديثة وعصر الذكاء الاصطناعي هي محاور رئيسية للتنمية المستدامة ما يستدعي التخطيط للجيل الرابع للطاقة كاساس للمدن الذكية والشبكات الذكية والمركبات الذكية والطاقة الذكية.

واضاف أن الانتعاش الاقتصادي في الدول المتقدمة عماده دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والكفاءات البشرية المدربة والالتزام بالمعايير الدولية لخدمة الافراد والمؤسسات ومكافحة الفساد والاعتماد على مبدأ التشارك لضمان جودة الخدمة والإنتاج.

وأشاد الطعاني بدور وزارة الطاقة والثروة المعدنية ي تعزيز مصادر الطاقة المحلية خاص من الطاقة المتجددة مقدرا حجم الاستثمار بالطاقة المتجددة بحوالي 500 بليون عام 2040.

ومن المقرر عقد المنتدى العربي الرابع للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالتزامن مع فعاليات المنتدى الدولي الخامس للاستثمار بالطاقة المتجددة الذي تنظمه الهيئة العربية للطاقة المتجددة بالتعاون مع الجمعية الأردنية للطاقة المتجددة وغرفة تجارة الأردن ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة نحو 35 دولة وخبراء وأصحاب قرار ومختصين ومستثمرين.

ويناقش المنتدى مواضيع، للطاقة المتجددة والمدن الذكية والسيارات الذكية والذكاء الاصطناعي وسيتم على ضمن جدول اعماله إطلاق ملتقى سيدات الأعمال العربيات للطاقة المتجددة برئاسة عضو مجلس الحكماء بالهيئة العربية للطاقة المتجددة الشيخة هند بنت عبد العزيز ألقاسمي.

كما سيتم إطلاق جائزة الأشخاص المؤثرين للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الوطن العربي للتشجيع على نشر ثقافة الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والإقبال على استخدام الذكاء الاصطناعي نمط حياة للتنمية المستدامة والمساهمة الفاعلة في الحضارة الإنسانية بالاضافة الى اطلاق مبادرة المجتمعات الخضراء لخدمة فئات المتقاعدين والحث على الإنتاج والإبداع والابتكار.