ميشيل أوباما تزور مدرسة فتيات ألهمتها

ميشيل أوباما. (تويتر)
لندن (رويترز) |

بعد مرور تسعة أعوام زارت ميشيل أوباما مجددا الاثنين مدرسة فتيات في لندن كانت سببا في إلهامها بمبادرة تعليمية عالمية عندما كانت السيدة الأولى في الولايات المتحدة، وذلك في إطار الترويج لمذكراتها.وتوجهت ميشيل أوباما بالشكر إلى طالبات مدرسة إليزابيث جاريت أندرسون في لندن، مشيرة إلى أنها كانت سببا في تحفيزها على التركيز على تعليم الفتيات.


وقالت "إلى أي مدى تتحلى فتياتنا بالموهبة والشجاعة والأمل لدى سعيهن لفعل كل ما هو صواب رغم مواجهة الكثير من (الصعاب)".

وحثت الطالبات على الإيمان بقدرتهن على القيام بأي شيء إذا كن مستعدات للعمل بما يكفي من الجدية كما دعت الكليات والجامعات إلى بذل المزيد من الجهد من أجل استقطاب الطالبات الأقل حظا. وأضافت "على (الجامعات) العمل على الوصول إلى أطفالنا في سن مبكرة للغاية".