أمير مكة يتفقد أحياء الليث المتضررة جراء الأمطار

الأمير خالد الفيصل خلال الجولة التفقدية. (واس)
الليث، القنفذة - «الحياة» |

وقف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل ميدانياً على عددٍ من أحياء محافظة الليث التي تضررت جراء الأمطار وانهيار العقم الترابي لسد وادي الليث، يرافقه أعضاء اللجنة التي وجّه بتشكيلها لإيجاد حلول عاجلة لمشكلة سد وادي الليث، إضافة لإعداد دراسة شاملة لتطوير المحافظة في مختلف المجالات. وجال أمير منطقة مكة المكرمة في عددٍ من الأحياء المتضررة، كما التقى عدداً من أهاليها مستمعاً إلى مطالبهم وملاحظاتهم.


وتفقد موقع سد وادي الليث، حيث استمع إلى شرح عن الخطوات المزمع تنفيذها لاستكمال السد بما يضمن عمله بكفاءة خلال الفترة المقبلة، ليتسع لقرابة 90 مليون متر مكعب من المياه. عقب ذلك، توجّه أمير منطقة مكة المكرمة إلى محافظة القنفذة، حيث التقى فيها عدداً من أهالي محافظات القنفذة والعرضيات وأضم، مستمعاً إلى مطالبهم التنموية في شتى المجالات، بعدها ترأس بحضور مديري الأجهزة الحكومية في المنطقة، اجتماع المجلس المحلي للمحافظات الثلاث، مستعرضاً خلاله المشروعات المنجزة والجاري تنفيذها البالغ قرابة 1.4 بليون ريال. عقب ذلك، زار الأمير خالد الفيصل معرض محافظة القنفذة الخاص بالمبادرات التي تنفذها القطاعات في المحافظة، كما التقى عدداً من أبناء المحافظة المميزين والحائزين مراكز متقدمة على مستوى المملكة في عدد من المسابقات. وخلال الجولة حضر الأمير خالد الفيصل ورشة عمل رؤساء المراكز والبلديات وأعضاء المجالس المحلية التي يشارك فيها أكثر من 50، وتهدف لتطوير عمل وأداء رؤساء المراكز.

من جهة أخرى، افتتح أمير منطقة مكة المكرمة حديقة الشلالات بمحافظة القنفذة، التي ضم 84 جلسة بإطلالات بحرية وألعاباً للأطفال، وشلالات طبيعية واصطناعية ومواقع استثمارية وإضاءات متطورة.