المؤبد لمرشد «الإخوان» و5 قيادات في «مكتب الإرشاد»

حضور كبير في المعرض الدولي الذي ضم أسلحة متطورة. (أ ب)
القاهرة – «الحياة» |

قضت محكمة جنايات القاهرة أمس بالسجن المؤبد (25 سنة) لستة من قيادات جماعة «الإخوان المسلمين»، المصنفة إرهابية في مصر، في مقدمهم مرشد الجماعة محمد بديع، خلال إعادة محاكمتهم في القضية المعروفة بـ»أحداث مكتب الإرشاد»، في وقت برأت المحكمة 6 آخرين.


وطاول حكم الإدانة نائب المرشد العام للجماعة خيرت الشاطر، وعدداً من قيادات الجماعة وأعضاء مكتب إرشادها (الهيئة العليا في الهيكل التنظيمي للجماعة) علماً أن المحكمة برأتهم من تهمة القتل والشروع فيه وحيازة المفرقعات، وقضت بحكمها في التهم الأخرى الموجهة إليهم. وبرأت 6 من كل التهم في مقدمهم رئيس مجلس الشعب السابق سعد الكتاتني والقيادي محمد البلتاجي ووزير الشباب السابق أسامة ياسين والقياديان عصام العريان وحسام الشحات، وانقضاء الدعوى في حق المرشد السابق للجماعة مهدي عاكف بوفاته. وكانت المحكمة قررت تعديل وصف الاتهامات، من الضرب دون قصد المجني عليهم، إلى ضرب أفضى إلى موت.

وقضت محكمة الجنايات سابقاً بإعدام 5 متهمين فارين في القضية، والسجن المؤبد لـ12 آخرين موقوفين، قبل أن تقبل محكمة النقض (أعلى محكمة جنائية في مصر) طعون المتهمين الموقوفين في كانون الثاني (يناير) 2011، وتقرر إعادة محاكمتهم في القضية، علماً أن الطعن لا يقدمه سوى المتهم المحكوم حضورياً، فيما تعاد إجراءات محاكمة المتهم الفار لدى توقيفه.

وتعود وقائع القضية إلى ثورة حزيران (يونيو) 2013 إثر احتجاجات أمام مقر مكتب إرشاد جماعة «الإخوان المسلمين» في ضاحية المقطم (جنوب شرقي القاهرة)، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وجرح 91.

في غضون ذلك، أحال جهاز الكسب غير المشروع، محافظ المنوفية السابق هشام عبد الباسط وآخرين على محكمة الجنايات لحصوله لنفسه وغيره على كسب غير مشروع بقيمة 58 مليون جنيه (الدولار نحو 18 جنيها) باستغلال النفوذ، علماً أن محافظ المنوفية السابق يحاكم في قضية تلقي رشوة.