الحريري: تطورات الحدود الجنوبية نسعى كي لا تسبب أي تصعيد

الرئيس سعد الحريري (تصوير علي سلطان)
|

رأى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن "التطورات التي تشهدها الحدود الجنوبية، يجب ألا تشكل سبباً لأي تصعيد، وهو ما يريده لبنان ويسعى إليه مع كافة الجهات الدولية والصديقة المعنية بذلك".


وقال الحريري في تعليق له ليل أمس على تنفيذ القوات الإسرائيلية منذ أول من أمس عملية "درع الشمال" قرب الحدود مع لبنان، بحجة تدمير أنفاق زعمت أن "حزب الله" قام بحفرها من بلدة كفركلا الجنوبية نحو الأراضي الفلسطينية المحتلة بعمق 40 مترا : "إن الحكومة اللبنانية تؤكد على التزام الموجبات الكاملة للقرار ١٧٠١ وللتعاون والتنسيق القائمين بين السلطات اللبنانية وقوات الطوارئ الدولية، كما تؤكد على أن الجيش اللبناني هو المعني بتأمين سلامة الحدود وبسط السلطة الشرعية على كامل الحدود بما يتوافق مع مقتضيات الشرعية الدولية والقرارات المعلنة في هذا الشأن".

أضاف: "إن الحكومة اللبنانية حريصة كامل الحرص على التزاماتها تجاه سيادتها وسلامة حدوها، وتأكيدها على عدم خرق القواعد القائمة وفقاً للقرار الدولي الرقم ١٧٠١".

واعتبر الحريري أن "ما يقوم به الجانب الإسرائيلي من خلال خرقه المستمر للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية، يشكل مخالفة مكشوفة ومرفوضة لتلك القواعد، وهو ما فنده الجانب اللبناني في الاجتماع الذي عقد برئاسة قائد قوات الطوارئ في رأس الناقورة (قبل ظهر أمس ويشارك فيه ضباط من الجيش الإسرائيلي)، والذي سيكون محل متابعة من الحكومة اللبنانية مع الأطراف المعنية في الأمانة العامة للأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي".