الكشف عن مضمار سباق «السعوديّة للفورمولا إي - الدرعية 2018»

المضمار يشكل ساحة تنافسية بين السائقين. (الحياة)
الرياض - «الحياة» |

كشفت اللجنة المنظمة لسباق «السعوديّة للفورمولا إي - الدرعية 2018» ظهر أمس (الخميس) 6 ديسمبر عن المضمار الخاص بالسباق الكبير والمرتقب والذي تحتضنه المملكة خلال الفترة 13-15 ديسمبر الجاري في مدينة الدرعية التاريخية، وذلك خلال جولة قام بها الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة؛ والأمير خالد بن سلطان الفيصل، رئيس الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية؛ وكارلو بوتاجي، الرئيس التنفيذي لشركة «سي بي إكس» التي تتولى الترويج محلياً لسباق «السعوديّة للفورمولا إي - الدرعية»، وعدد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية، حيث يشكّل هذا المضمار ساحة تنافسيّة بين سائقي فورمولا إي من 11 فريقاً، والذين سيتنافسون جميعاً في الجولة الافتتاحيّة للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات «فورمولا إي ايه بي بي»، وسيشهد السباق المنتظر أجواءً حافلة بالسرعة والحماسة والمنافسة التي سترضي جميع الأذواق من دون استثناء داخل وخارج حلبة السباق.


وقبل بداية الجولة أقيم الموتمر الصحافي الخاص بهذه المناسبة، حيث تحدث صاحب الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل في البداية عن هذا الحدث الكبير والمرتقب وقال: «تستعد المملكة لاستضافة سباق فورمولا إي التاريخي بعد أسبوعٍ من الآن، وسيشهد سباق السيارات هذا، والذي يُعتبر الأكثر حداثة وتطوراً في العالم، توافد حشودٍ من الجماهير الرياضية إلى المملكة وذلك ضمن مدينة الدرعيّة المُدرجة على قوائم منظمة اليونسكو للتراث العالمي، والتي تجسّد صفحات مضيئة عن التاريخ العريق للمملكة، وهذه بحد ذاتها تجربة رائعة؛ إذ سيشهد هذا الحدث سلسلةً من الأنشطة الترفيهية والممتعة خارج نطاق حلبة السباق؛ ونثق بأن توقيع اتفاقية شراكة مثمرة مع سباقات «فورمولا إي» العالمية يشكّل خطوة طموحة وملهمة لتنظيم السباق الكبير والمنتظر «السعوديّة للفورمولا إي - الدرعية»، وأحب أن أؤكد بأن التذاكر لن تكون مخصصة لمتابعة منافسات ومجريات السباق فحسب، بل ولحضور المهرجان الأكبر على الإطلاق في المملكة لسباقات السيارات وفعاليات الموسيقى والترفيه والأنشطة الثقافيّة، والذي سيشمل تنظيم 6 عروض فنية عالمية ضخمة تقام لأول مرّة في المملكة».

بعد ذلك تجوّل الحضور حول مسار السباق الذي يبلغ طوله 2،495 متراً ويتألف من 21 دورة، ويجرى حالياً العمل على قدمٍ وساق لإنشاء مسار السباق ضمن شبكة الطرق الحالية في مدينة الدرعيّة، وذلك بما يتوافق مع معايير حملة «تعزيز السلامة على الطرقات» التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، ويتم تنفيذ هذه الجهود بموجب تعاونٍ وثيق مع منظمة اليونسكو، وهيئة تطوير بوابة الدرعيّة، وذلك لضمان الحفاظ على الكنوز والمكنونات التراثية والتاريخية لمدينة الدرعيّة من أجل الأجيال القادمة.