تكهنات بتوسيع بيونغيانغ قاعدة صاروخية

واشنطن - أ ف ب |

أظهرت صور التقطتها أقمار اصطناعية أن كوريا الشمالية وسّعت قاعدة مهمة للصواريخ البعيدة المدى، في الأشهر التي تلت قمة تاريخية جمعت زعيمها كيم جونغ أون بالرئيس الأميركي دونالد ترامب، في سنغافورة في حزيران (يونيو) الماضي.


وبثت شبكة «سي أن أن» الأميركية أن بيونغيانغ طوّرت قاعدتها في «يونغجيو-دونغ»، في المناطق الجبلية الداخلية، وشيّدت منشأة. ونقلت عن خبراء إن مكان الموقع مناسب لإيواء الصواريخ الكورية الشمالية البعيدة المدى الجديدة، بينها تلك القادرة على حمل رؤوس نووية.

وعلّقت وزارة الدفاع الأميركية على التقرير، قائلة: «نراقب كوريا الشمالية عن كثب، ولكن لا يمكننا التحدث عن مسائل استخباراتية».

وتعهد كيم وترامب، في إعلان مشترك صدر في ختام القمة، «نزع السلاح النووي في شكل كامل» من شبه الجزيرة الكورية، لكنهما يختلفان حول الآلية.