«التعليم» تعاقب مسؤولات ومشرفات في «تعليم عسير» بـ«لفت نظر» والإنذار

الرياض - سعد الغشام |

أصدرت وزارة التعليم عقوبات ضد مسؤولات ومشرفات في إدارة تعليم منطقة عسير، وذلك بعد رصد مخالفات وملاحظات عليهن، وتضمنت العقوبات لفت نظر، والإنذار.


ووفق خطاب أصدره المستشار والمشرف العام على الشؤون القانونية في وزارة التعليم الدكتور إبراهيم آل معدي (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، فإن العقوبات شملت توجيه خطاب لفت نظر إلى مديرة مكتب التعليم في أبها بسبب شكوى مرفوعة ضدها من إحدى قائدات المدارس، تتضمن إصدارها خطاباً للتنبيه على قائدة المدرسة من دون وجه حق.

وشمل الخطاب عقوبة الإنذار لرئيسة الشؤون المدرسية في مكتب التعليم في أبها، بسبب التوقيع عن إحدى المشرفات في دفتر الدوام الصباحي، ما يعد ذلك تزويراً في الاوراق الرسمية من دون علم المشرفة بذلك، إضافة إلى لفت نظر لإحدى المعلمات الموهوبات بسبب شكوى ولى أمر طالبة موهوبة جاهل المعلمة لابنته وتهميشها، كما صدرت عقوبة ضد معلمة بسبب سوء تعاملها مع الطالبات داخل المدرسة.

وكانت بعض قائدات المدارس تحدثن لـ«الحياة» في وقت سابق عن تقديم شكوى ضد مديرة مكتب التعليم في أبها (تحتفظ «الحياة» باسمها) من سوء التعامل والتطاول عليهن بكلمات غير لائقة وتهديدهن بأنهاء تكليفهن من القيادات المدرسية، وتطالبهن بالقيام بأعمال خارج العمل التعليمي، وفي حال الرفض تقوم مديرة مكتب التعليم بالتطاول عليهن من خلال إنهاء تكليفهن في العمل قائدات مدارس.

وأوضحن أن هناك عقوبات صدرت بحق عدد من المشرفات بسبب بعض المخالفات والتجاوزات التي ارتكبنها في أعمالهن كمشرفات تربويات، إضافة إلى أخطاء صدرت منهن في الميدان التربوي، ولكن تلك العقوبات لم تطبق عليهن على أرض الواقع.

إلا إن المتحدث الرسمي لإدارة تعليم منطقة عسير محمد الفيفي، أكد في حينه لـ«الحياة»، أن الشكاوي ضد مديرة مكتب تعليم أبها كيديه، ولكن قرار مستشار وزارة التعليم المشرف العام على الشؤون القانونية ناقض كلامه، إذ أصدر عقوبة لفت نظر لمديرة مكتب التعليم في وقته.

وكانت «الحياة» نشرت في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي قيام وزارة التعليم بمعاقبه ثلاث مشرفات أخللن بالواجب الوظيفي بـ«الحسم واللوم، وأصدرت الإدارة العامة للمتابعة والقضايا في وزارة التعليم في حينه قرارات بمعاقبة ثلاث مشرفات تربويات من الإدارة العامة للتعليم في منطقة عسير (تحتفظ «الحياة» بأسمائهن)، وشملت العقوبات الحسم من الراتب وتوجيه اللوم، بسبب «الإخلال بالواجب الوظيفي.

ونصّت القرارات (حصلت «الحياة» على نسخة منها)، على معاقبة إحدى المشرفات بالحسم من راتبها ثلاثة أشهر استناداً إلى المادة 32 من نظام تأديب الموظفين، فيما تم معاقبة مشرفتين بتوجيه اللوم لهما استناداً إلى المادة 32 من النظام ذاته.

وقالت معلمة في «تعليم عسير» (فضلت عدم ذكر اسمها)، إن المشرفات تسلمن مناصب قيادية في إدارة التعليم، ما يُعد مخالفة لنظام الوزارة ولوائحها، وأشارت أن بعض مديري التعليم لا يتقيدوا بقرارات الوزارة، ويتجاهلون الأنظمة واللوائح المعمول بها، على حد تعبيرها، إذ تنص لوائح وأنظمة الوزارة على أنه في حال حصول المسؤولة أو القيادية أو المشرفة على عقوبات لا يحق لهن توليه مناصب قياديه في التشكيلات المدرسية التي اعتمدتها الوزارة أخيراً.