تاج الدين يقر بخرق العقوبات على "حزب الله"

قاسم تاج الدين (تويتر)
بيروت -"الحياة" |

نقلت وكالة "روترز" عن وزارة العدل الأمريكية أن رجل أعمال من لبنان فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات لأنه داعم مالي مهم لـ"حزب الله" أقر بالذنب يوم الخميس بتهمة الالتفاف على العقوبات المفروضة عليه.


وقالت الوزارة في بيان إن قاسم تاج الدين (63 عاما) "أقر بالذنب في تهمة التآمر مع خمسة أشخاص على الأقل للقيام بمعاملات مالية بقيمة أكثر من 50 مليون دولار مع شركات أمريكية في انتهاك للعقوبات".

وذكرت الوزارة أنه إذا قبلت محكمة جزئية في واشنطن الاتفاق الذي أقر تاج الدين بموجبه بالذنب، فسيقضي رجل الأعمال اللبناني خمسة أعوام في السجن وسيدفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار قبل الحكم عليه.

وقال مات ويتيكر القائم بأعمال وزير العدل مع إعلانه اتفاق الإقرار بالذنب "وزارة العدل تستهدف حزب الله. سنواصل استهداف حزب الله وغيره من الجماعات الإرهابية وداعميها وسنواصل الفوز".

وكان تاج الدين المطلوب من السلطات الأميركية بتهمة انتهاك العقوبات على "حزب الله" أوقف في المغرب في آذار (مارس) 2017 من قبل السلطات المغربية، التي سلمته لاحقا إلى السلطات الأميركية. وهو لديه أعمال واستثمارات مع عائلته في أفريقيا ولبنان. وكانت وزارة الخزانة الأميركية اعتبرته ممولا رئيسا للحزب.