اللواء عثمان عن امكان إحضار وهّاب: عندما تأتينا إشارة قضائية... ننفذها

اللواء عماد عثمان (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

عند خروج المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان من حفل تدشين مبنى السرية الاقليمية الاولى وافتتاح فصيلتي الرملة البيضاء والروشة النموذجيتين في الاونيسكو، سُئل في شأن ما يتمّ تداوله عن معطيات متداولة أن لدى قوى الأمن صوراً تدحض ما قاله الوزير السّابق وئام وهاب حول أحداث الجاهلية، وسيتمّ كشفها في موعد لاحق. فأجاب: "اليوم هناك تحقيق في المحكمة العسكريّة بإشراف مفوض الحكومة وبالنسبة الينا فإنّ الأمور كلّها واضحة".


ولدى سؤاله عن مطلق النار على محمد أبو ذياب (مرافق وهاب، توفي بعد نقله الى المستشفى متأثرا باصابته)، أجاب عثمان أن "قوى الأمن ليست من أطلق النار، وكلّ ما يشاع يأتي ضمن حملة التشويش لا أكثر".

وأما عن إمكان إعادة إحضار وهاب، أجاب عثمان: "نحن نحتكم الى القضاء، وبمجرّد أن يعطي أيّ إشارة، عندها تأكد أننا نحضره، نحن أقوياء كفاية وعندما تأتينا إشارة قضائية ننفذها".