قائد "يونيفيل" يبحث التطورات جنوبا مع قائد الجيش ومدير الأمن العام

اللواء عباس يستقبل ديل كول (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

بحث قائد قوات "يونيفيل" العاملة في جنوب لبنان، الجنرال ستيفانو ديل كول، مع قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون الأوضاع المستجدة على خط الانسحاب على الحدود الجنوبية. ثم زار المدير العام للأمن ​اللواء عباس ابراهيم​ وبحث معه التطورات في هذه المنطقة بعد مزاعم ​اسرائيل​ عن وجود أنفاق تمتد من لبنان الى داخل الأراضي المحتلة.


وكان ديل كول أكد بعد يومين على إطلاق اسرائيل عملية "درع الشمال"، "وجود نفق في بلدة المطلة قرب الخط الأزرق على الحدود بين لبنان وإسرائيل". لكنه لم يذكر الجهة التي حفرت النفق. وقالت القوة الموقتة للامم المتحدة في لبنان "يونيفيل" في بيان: "زار رئيس بعثة يونيفيل وقائدها العام الجنرال ستيفانو ديل كول، يرافقه فريق تقني، موقعاً بالقرب من المطلة في شمال إسرائيل حيث اكتشف الجيش الاسرائيلي نفقاً قرب الخط الأزرق. وبناء على تفتيش الموقع تستطيع يونيفيل أن تؤكد وجود نفق في الموقع. وبناء على ذلك يونفيل منخرطة الآن مع الأطراف للقيام بإجراءات متابعة عاجلة. ومن المهم جداً تحديد الصورة الكاملة لهذا الحدث الخطير. وسترسل يونيفيل نتائجها الأولية إلى السلطات المختصة في لبنان".

الى ذلك نقلت وكالة "​رويترز​" عن وزير الاستخبارات ال​إسرائيل​ي ​يسرائيل كاتس​ إعلانه أن "إسرائيل قد تتوسع في عملية استهداف الأنفاق التابعة لـ "​حزب الله​" التي أطلقت عليها إسم "درع ​الشمال​" وتمدها إلى ​لبنان​ إذا اقتضى الأمر".