الادعاء يوجه اتهامات لرئيس نيسان الاثنين

كارلوس غصن (تويتر)
طوكيو (رويترز) |

ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية أن الادعاء في طوكيو يعتزم توجيه اتهامات لرئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن الاثنين فيما يتعلق بارتكاب مخالفات مالية.


وأضافت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته الجمعة نقلا عن مصادر لم تحددها أن الادعاء يعتزم أيضا توجيه اتهامات في نفس اليوم للمدير التمثيلي السابق جريج كيلي وكذلك للشركة نفسها.

وألقي القبض على غصن وكيلي في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) في خطوة هزت مؤسسات تحالف رينو ونيسان وقطاع صناعة السيارات حيث اشتهر غصن بإحداث تغيير كبير في شركتي السيارات الفرنسية واليابانية. ولا يزال غصن رئيسا ومديرا تنفيذيا لشركة رينو.

وتستمر فترة احتجاز غصن وكيلي حتى الاثنين، وحينها سيكون على الادعاء أن يتخذ قرارا إما بتوجيه اتهامات لهما أو الإفراج عنهما أو إعادة احتجازهما لاتهامات جديدة. وقالت الصحيفة إنه ستصدر على الأرجح اتهامات لشركة نيسان وللمسؤولين السابقين بتقديم بيانات خاطئة في خمسة تقارير سنوية حتى السنة المالية المنتهية في مارس آذار 2015. وقالت إن من المحتمل أيضا إعادة احتجاز غصن وكيلي للاشتباه في تقديم بيانات خاطئة في تقارير عن السنوات المالية الثلاث التالية.

وذكرت أن تقديم بيانات خاطئة في تقرير سنوي جريمة تتحمل الشركة المسؤولية عنها إلى جانب الأفراد، لكن الادعاء يريد توجيه اتهامات لنيسان لعدم منعها الجريمة. وألقي القبض على غصن للاشتباه في تخطيطه لتقليل دخله في الدفاتر لحوالى نصف ما تقاضاه بالفعل خلال خمسة أعوام بدءا من عام 2010 وهو عشرة بلايين ين (88.66 مليون دولار).

وكيلي متهم بالمساعدة على ذلك. ولم يصدر غصن ولا كيلي أي تصريحات من خلال محاميهما، لكن وسائل إعلام يابانية ذكرت أنهما نفيا الاتهامات.