مموّل لبناني لـ «حزب الله» يقر بذنبه أمام القضاء الأميركي

حزب الله (تويتر)
واشنطن (أ ف ب) |

أعلنت وزارة العدل الأميركية أنّ قاسم تاج الدين الذي تعتبره الممول المهم لـ»حزب الله» أقرّ أمام محكمة في واشنطن بالذنب بتهمة الالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات أميركية. وفي أيار(مايو) 2009، اعتُبر تاج الدين البالغ الثالثة والستين والمتحدّر من بيروت «مساهماً مالياً مهماً» في منظمة «إرهابية»، بسبب دعمه «حزب الله» اللبناني الذي تصنّفه الولايات المتحدة منظّمة إرهابية». وبالتالي يُمنع على تاج الدين التعامل مع أميركيين، لكنّه كان متهمًا بأنه واصل تعاملات مع شركات أميركية.


وأوضحت الوزارة إنّ «تاج الدين تآمر مع خمسة آخرين على الأقلّ للقيام بتعاملات ماليّة قيمتها أكثر من خمسين مليون دولار مع شركات أميركية، في انتهاك للمحظورات».

في آذار(مارس) 2017 اعتقل لدى وصوله إلى الدار البيضاء بناء على طلب السلطات الأميركية. وتوقعت وزارة العدل صدور الحكم عليه في منتصف كانون الثاني (يناير) 2019.