«البيئة» تزرع 300 هكتار بالحنطة والدخن والذرة والسمسم

الرياض – «الحياة» |

بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة خلال هذا الموسم بزراعة مساحة 300 هكتار حقول إرشادية للزراعة المطرية (البعلية)، بالتعاون مع جامعة الملك خالد التي ستكون جهة استشارية تشرف على الدراسة، ومجلس الجمعيات التعاونية جهة منفذة، ضمن مشروع الإفادة من مياه الأمطار الموسمية في الزراعة.


وأوضحت الوزارة أن تنفيذ هذا المشروع يأتي ضمن تنفيذ برنامج التنمية الريفية الزراعية التي ستبدأ عام 2019، ومن أهدافها الزراعة المطرية، مبينة أن المساحة المستهدفة بـ300 هكتار ستكون حقول إرشادية لتقدير خط الأساس من إنتاجية المحاصيل المستهدفة التي سيتم زراعتها وتشمل: الحنطة، والدخن، والذرة الرفيعة، والسمسم، إذ ستعتمد زراعة هذه المحاصيل على مياه الأمطار.

وبينت أن البرنامج يهدف إلى التعرف على حجم إنتاجية وكلفة زراعة الهكتار الواحد من كل نوع مستزرع من الأنواع المستهدفة، من خلال الاستفادة من مياه الأمطار فقط، إذ وزعت المساحة المستهدفة في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة وشملت جنوب محافظة الطائف ومناطق الباحة، وعسير، وجازان.