«تعليم الرياض» تكلف المشرفين متابعة الغياب في «الأسبوع الحي»

الرياض – سعد الغشام |

كلفت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، المشرفين والمشرفات التربويين، بزيارة ميدانية للمدارس لمتابعة الانضباط الدراسي خلال «الأسبوع الحي»، الذي يسبق اختبارات الفصل الدراسي الأول، والحد من الغياب فيه.


وأكد اجتماع اللجنة المركزية للانضباط المدرسي اليوم (السبت)، الذي ترأسه مساعد المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية عبدالله الغنام، مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية (بنات) ريم الراشد، ضرورةَ متابعة تنفيذ إجراءات خطة الانضباط المدرسي وآلية إدخال الغياب في برنامج «نور»، لأهمية ترسيخ قيمة الانضباط في نفوس الطلاب والطالبات، ليكون سلوكاً عاماً في شخصياتهم يساعدهم على تحمل المسؤولية تجاه ذواتهم وأسرهم ووطنهم.

وأقر الاجتماع أيضاً استمرار الزيارات الإشرافية لمتابعة انضباط الطلاب والطالبات، والتأكيد على المدارس بعقد مجالس للآباء للاجتماع بأولياء الأمور وتبصيرهم بدورهم في تحقيق انضباط الطلبة، والتعاون المستمر مع المدرسة لمتابعة ذلك والإفادة من وسائل الاتصال والتقنية لتوعية الطلبة وأولياء أمورهم، تجاه تأثير الغياب السلبي على الأبناء.

وأكدت اللجنة على جميع المدارس بتفعيل «الأسبوع الحي» الذي سيتضمن احتفاء الادارة باليوم العالمي للغة العربية، وتوجيه المعلمين والمعلمات باستثماره لتنفيذ الخطط لمعالجة ضعف الطلبة في مختلف المواد.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى اصدر قراراً يقضي بتشكيل لجنة مركزية للانضباط المدرسي على مستوى الوزارة، برئاسة وكيل الأداء التعليمي الدكتور عيد الحيسوني، وعضوية مسؤولين في الوزاره، وبحسب القرار فإن اللجنة تتابع مدى تحقق الانضباط المدرسي على مستوى إدارات التعليم خلال أيام العام الدراسي عموماً، وبشكل خاص في الأسابيع المستهدفة، ويكون ذلك بالزيارات الميدانية ومتابعة تنفيذ الإجراءات إلكترونياً من طريق برنامج «نور».

وتقوم اللجنة بتقييم مستوى تنفيذ الإجراءات ومدى تحقيق الانضباط في المدارس التابعة لإدارات التعليم وفق المعايير المحددة لذلك. وتستثمر اللجنة وسائل الإعلام المتاحة في توعية المجتمع بأهمية الانضباط وتعزيز التواصل بين الأسرة والمجتمع بشكل عام وبين منسوبي التعليم، وتراجع اللجنة وضع الإدارات التعليمية والمدارس التي يوجد لديها قصور في تنفيذ ومتابعة إجراءات خطة الانضباط وتتخذ الإجراء المناسب معها، وتعقد اللجنة اجتماعاتها بصفة دورية.

وفي موضوع آخر، اختتمت «تعليم الرياض» أمس أعمال ونتائج مسابقة «العرض الرقمي الملهم». وأوضحت مديرة إدارة الإشراف التربوي في الإدارة نجلاء النفيعي، أن الإدارة أدرجت المسابقة ضمن خطة قسم اللغة الإنكليزية للعام الحالي التي تتوافق مع الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم في تعزيز القيم والمهارات لدى الطالبات، وتوسيع مداركهن واستشرافهن للمستقبل وتعزيز المهارات التي تدعم احتياجاتهن كمتعلمات في القرن 21، لمواكبة التطور العالمي، إضافة إلى صقل مهارات اللغة الإنكليزية الأساسية.

ولفتت مديرة الإشراف إلى استهداف طالبات المرحلة الثانوية في الرياض، مشيرة إلى انعقاد ورش التحديث وتطوير محاور وشروط ومعايير المسابقة، وإطلاق منصة تفاعلية إلكترونية خلال فترة زمنية لرفع مواد المشاركات من مكاتب التعليم وفرزها وتقييم العروض للمنافسة على المراكز الأول على مستوى المنطقة.