رئيس «نزاهة»: قرارات تاريخية صدرت من القيادة في سبيل محاربة الفساد وتعزيز النزاهة

الرياض - «الحياة» |

نوّه رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الدكتور خالد بن عبدالمحسن المحيسن بما شهدته المملكة منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم، من منجزات تحققت بفضل من الله للوصول لمستقبل رحب الآفاق، طموح، يستوعب شتى ميادين الرقي والتقدم.


وقال: «تمرُ المملكة العربية السعودية بذكرى غالية على قلب كل مواطن ومواطنه، فأربعة أعوام مرت منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم شهدت المملكة خلالها إنجازات كبرى تحققت بفضل من الله ثم بجهود قيادتها الحكيمة للوصول لمستقبل رحب الآفاق، لوطن طموح، استوعب شتى ميادين الرقي والتقدم».

وبيّن أن ذكرى البيعة الرابعة، التي التفت عليها قلوب الشعب السعودي حول ملكه؛ خادم الحرمين الشريفين عند تسلمه مقاليد الحكم، يجني الوطن والمواطن ثمارها الآن، ما هي إلا تباشير خير دائم، ستغطي تطلّع وطموح المواطن السعودي في جميع المجالات، وسينعم الوطن والمواطن بغدٍ أفضل ورفاهية ونمو قياسيين، بتوجيهات منه ـومتابعة من ولي عهده، وعزز ذلك بخريطةَ طريقٍ لسياسة المملكة الداخلية والخارجية، كانت موضع إعجاب وإشادة من العالمين العربي والإسلامي وباقي دول العالم، بما اتسمت به من حكمة ورؤية في تعاملها مع الأحداث، وبُعد نظرٍ، وحسن تقديرها للأمور، وشفافية عالية، ووضعٍ للأمور في نصابها الحقيقي.

وأكد الدكتور المحيسن أن خادم الحرمين الشريفين انطلاقاً من مسؤولياته منذ توليه الحكم قبل أربعة أعوام، حرص على أداء الأمانة التي تحملها لخدمة البلاد ورعاية مصالح مواطنيها في جميع المجالات، لأن الوطن والمواطن السعودي ظل محور اهتمامه وعده المحرك الرئيس للتنمية، وأداتها الفاعلة، وتأكيده على أن خطط التنمية تسير بشكل متوازٍ وتحقق أهدافها وفقاً للرؤية الطموحة للمملكة 2030.

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن (نزاهة)، تعتز بما يمنحها خادم الحرمين الشريفين من دعم يدفعها إلى المضي قدماً في سبيل تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة، وترجم ذلك بالقرارات التاريخية التي صدرت من القيادة في سبيل محاربة الفساد وتعزيز النزاهة في المجتمع.