630 ألف طالب في «ابتدائيات الرياض» يؤدون أول الاختبارات

الاختبارات انطلقت بصورة منتظمة في مدارس الرياض. (الحياة)
الرياض – سعد الغشام |

أدى 630 ألف طالب وطالبة يدرسون في مدارس المرحلة الابتدائية بمنطقة الرياض اليوم (الأحد) اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي التي تستمر لمدة أسبوع، ضمن التقويم المستمر، وتشمل الصفوف من الأول إلى السادس الابتدائي، وبلغ عدد الطالبات 323.705، فيما بلغ عدد الطلاب 295.861.


وانطلقت الاختبارات وسط اكتمال التجهيزات، واستقبل الطلبة قياديون ومسؤولون ومشرفون في الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، الذين تفقدوا سير الاختبارات التقويمية في عدد من المدارس، واطمأنوا إلى آلية سيرها، وجالوا داخل قاعات ولجان الاختبارات.

ووجه المدير العام لـ«تعليم الرياض» حمد الوهيبي، الإدارات كافة برفع الجاهزية الكاملة، وإنجاز المهمات الكفيلة بتوفير الأجواء المناسبة لأداء الاختبارات، وختام فصل دراسي يحققون فيه النجاح، وتطلعاتهم المستقبلية.

ونوه الوهيبي بدور المعلمين والمعلمات طوال الفصل الدراسي، ومتابعتهم الطلاب والطالبات، وحرصهم على أداء مهماتهم بإخلاص وأمانة، مطالباً بتكثيف الجهود من الجميع خلال فترة الاختبارات، بخصوصا من أولياء الأمور في المتابعة وتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهم في المنزل.

وفي مجال التغذية المدرسية، أكد مساعد المدير العام للشؤون المدرسية الدكتور حمدان العمري أن الإدارة طالبت المدارس بضرورة تهيئة المقاصف ومتابعة نظافتها وتنظيمها وترتيبها وتهيئة البيئة المناسبة لإفطار الطلبة، ومراعاة أن تكون الأسعار مناسبة وفي متناول الجميع ومطابقة لأسعار السوق، والتأكيد على صيانة الثلاجات والمكيفات داخل المقاصف المدرسية والتزام مواعيد إحضار المواد الغذائية، وأن يتم فتح المقصف طوال اليوم الدراسي وتوفير مياه شرب كافية، مشيراً إلى أن «الإدارة» خاطبت المتعهدين بتغذية معاهد التربية الخاصة للبنين والبنات، مشددة عليهم بتطبيق الاشتراطات في العقد وفتح المقاصف طوال اليوم الدراسي.

بدوره، قال المرشد الطلابي في مدرسه طلحه بن البراء (شرق الرياض) خالد العتيبي لـ«الحياة»: «إن تأدية اختبارات الطلاب للمرحلة الابتدائية هي نتاج فصل دراسي كامل للطلاب ، ولفت انهم ادوا تلك الاختبارات التقويميه في منظومه متكاملة وسط التجهيزات التي اعدتها مدارس المنطقة».

«هاكثون الوسط»

من جهة أخرى، دشن مساعد المدير العام للشؤون التعليمية عبدالله الغنام أمس (الأحد)، فعالية «هاكثون الوسط» (مدارسنا تبرمج) بمشاركة المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، وشارك في التدريب 200 طالب من المرحلة الابتدائية من سبع مدارس مختلفة على أساسيات البرمجة والتفكير المنطقي والحوسبي ضمن فعاليات «ساعة برمجة» التي تشارك فيها المملكة للعام الثاني على التوالي محققة الريادة الدولية في ذلك، وتحقيقاً لـ«رؤية المملكة 2030»، التي أولت التقنية والمجالات الحاسوبية الاهتمام الكبير.

وأوضح مدير مكتب التعليم في وسط الرياض الدكتور خالد الرشيد، أن هذه الفعالية تسهم في رفع اسم المملكة، إضافة إلى تطوير مهارات وكفاءات الطلبة ورفع كفاءة الطلاب، مشيراً إلى أنها تهدف إلى تدريب الطلاب على المجالات التقنية المختلفة، إذ تجاوز عدد الطلاب مفعلي «ساعة برمجة» في مكتب التعليم عشرات الآلاف، ويسعى الهاكثون إلى تعريف الطلاب بأهمية البرمجة وفوائدها الشخصية والحياتية والمجتمعية، من خلال مدربين يقومون بتدريب الطلاب على ساعة برمجة، والمساهمة بتزويدهم بالمهارات التقنية.