السيسي: 10 بلايين دولار استثمارات مصر في أفريقيا

القاهرة - مارسيل نصر |

افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي منتدى «أفريقيا 2018» الذي بدأت أعماله أمس في مدينة شرم الشيخ، ودعا المستثمرين من كل دول القارة، إلى بحث الفرص المتاحة على خريطة مصر الاستثمارية.


وأكد السيسي أن مصر ونظيراتها من دول أفريقيا في أمسّ الحاجة لمضاعفة جهودها المشتركة على كل المستويات، لتعميق التعاون والتكامل الاقتصادي، وتحقيق التنمية والتقدم. وقال السيسي: «لقاءنا هذا العام يأتي في وقت نتطلع فيه جميعا، لتحقيق مزيد من التكامل الإقليمي وتيسير حركة التجارة البينية، لاسيما بعد أن أطلق الاتحاد الإفريقي منطقة التجارة الحرة القارية، خلال القمة التي عقدت في كيجالي في آذار (مارس) الماضي، كما نتطلع إلى زيادة الاستثمارات بين دول القارة الأفريقية، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع مشتركة وعابرة للحدود، خصوصاً في مجالات البنية الأساسية، والطاقة الجديدة والمتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات».

وأضاف: «نطمح إلى تحقيق هذه الأهداف، من خلال العمل المشترك تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، الذي تشرف مصر برئاسته العام المقبل، والتي سنسعى خلالها، بكل جهد مخلص، للبناء على ما تحقق طيلة السنوات الماضية، وكذلك استكمال أجندة قارتنا للتنمية، وهو ما يدفعنا نحو المزيد من التشاور والعمل الجماعي، لتفعيل المشاريع التي تحقق التنمية الشاملة والمستدامة في القارة، لتحتل المكانة التي تستحقها على خريطة الاقتصاد العالمي».

وأكد حرص مصر على زيادة استثماراتها في أفريقيا، إذ ارتفعت خلال عام 2018 بمقدار 1.2 بليون دولار إلى 10.2 بليون دولار.

وأضاف السيسي أن «ذلك هو التوجه الذي يهدف إلى تحقيق المصالح المشتركة لمصر وللدول الإفريقية، إلى جانب زيادة التعاون ونقل الخبرات المصرية إلى دول القارة، في المجالات وثيقة الِصلة بالتنمية، كما ندعو المستثمرين من كل دول القارة، لبحث الفرص المتاحة على خريطة مصر الاستثمارية».

ويشارك في المؤتمر، عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية و2000 شخص من ممثلين عن شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من الأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية.

وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، إن القارة الأفريقية تحتاج استثمارات سنوياً 150 بليون دولار لتحقيق معدلات نمو جيدة، مؤكدة أن استغلال القوة البشرية أصبحت ضرورة ملحة حيث إن نحو 60 في المئة من سكان القارة تحت سن الـ25 سنة.

وأكدت الرئيس التنفيذي للوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لتجمع السوق المشتركة لدول شرق وجنوب إفريقيا – الكوميسا هبة سلامة أن تولي السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي العام المقبل 2019 سيمثل فرصة كبيرة لمصر لتطوير التعاون والشراكة بين الدول الأفريقية. وقالت سلامة: «مع تسلم السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي العام المقبل سيزداد لدينا الطموح لزيادة التعاون عبر الحدود بين دول القارة وحتى نتمكن من تحقيق ذلك علينا جميعا السعي لتحقيق النمو الاقتصادي الشامل والسريع».

إلى ذلك، أعلنت وزارة البترول المصرية أمس أن مصر وافقت على شراء «بي بي» 25 في المئة في امتياز نور البحري للنفط الواقع قبالة سواحل شمال سيناء على البحر المتوسط من إيني الإيطالية.

أوضح بيان الوزارة أن الوزير طارق الملا وقع الاتفاق الذي يتضمن أيضاً شراء «مبادلة للبترول» التابعة لشركة «مبادلة للاستثمار»، أحد صناديق الثروة السيادية لحكومة أبوظبي، حصة تبلغ 20 في المئة، من دون أن يذكر قيمة الصفقتين. وبذلك تصبح حصة «إيني» في الامتياز 40 في المئة بينما تحوز «شركة ثروة للبترول المصرية» الـ15 في المئة الباقية.

وقال البيان إنه يجري حالياً حفر البئر الأولى في منطقة الامتياز التي تقع على بعد 50 كيلومتراً من الشاطئ وفى أعماق بين 50 و400 متر بمساحة إجمالية 739 كيلومتراً مربعاً.