مقتل 6 مسؤولين سودانيين في تحطم مروحية

(أ ف ب - أرشيفية).
الخرطوم - «الحياة» |

لقي ستة مسؤولين سودانيين بينهم والي القضارف ووزير الزراعة ميرغني صالح، مصرعهم أمس (الأحد)، في تحطم مروحية كانت تقل وفداً حكومياً قرب حدود السودان الشرقية مع إثيوبيا.


وأكد التلفزيون الرسمي مقتل والي القضارف ومسؤولين آخرين «إثر سقوط طائرة في منطقة القلابات» من دون تحديد عدد ركاب المروحية.

ولم تفصح الأجهزة الرسمية في السودان عن سبب وقوع الحادثة للمسؤولين الذين كانوا في جولة أمنية بالإقليم، حيث أقلعت الطائرة من مدينة القضارف شرق السودان إلى مدينة القلابات الحدودية مع إثيوبيا. وأكدت مصادر ميدانية أن والي القضارف كان في مهمة تفقدية للحدود الشرقية للسودان وبرفقته ضباط من الاستخبارات والأمن السوداني ومسؤول من ترسيم الحدود.

وبحسب المصادر فإن الطائرة انفجرت وسقطت، فيما نجا من الحادثة 11 شخصاً بمن فيهم طاقم الطائرة. وأشارت إلى أن الحادثة أدت إلى مقتل وزير الإنتاج عمر محمد إبراهيم، وقائد ثاني الفرقة الثانية العميد حسن، ومدير شرطة الجنايات العميد النور، ومدير إدارة الحدود صلاح الخبير، ومدير مكتب الوالي مجدي حسن النور.