سفيرا بريطانيا وأميركا ناقشا مع قائد الجيش أمن الحدود اللبنانية - السورية

قائد الجيش يستقبل سفيرا بريطانيا وأميركا (قيادة الجيش - مديرية التوجيه)
بيروت - "الحياة" |

ناقش قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون مع السفير البريطاني لدى لبنان كريس رامبلنغ وسفيرة الولايات المتحدة اليزابيث ريتشارد "التقدم في مشروع أمن الحدود اللبنانية - السورية". وفق بيان للسفارة البريطانية في بيروت.


وأشار البيان الى "ان اجتماع لجنة الإشراف العليا على برنامج المساعدات لحماية الحدود البرية كان فرصة لتهنئة الجيش اللبناني في عيد الاستقلال الخامس والسبعين، وجهوده في تأمين كامل الحدود اللبنانية السورية بحلول العام 2019".

بعد الاجتماع، قال السفير رامبلنغ: "خصصت المملكة المتحدة أكثر من 69 مليون جنيه إسترليني لمشروع أمن الحدود البرية، في السنوات الأخيرة، إلى جانب مساهمات كبيرة من الولايات المتحدة والمانحين الدوليين الآخرين. كما أننا فخورون أنه في حلول آذار(مارس) 2019، سيتم تدريب أكثر من 11000 جندي، وهذا يمثل أكثر من ثلث القوة المقاتلة للجيش اللبناني"، ولفت الى أن الجيش اللبناني تطور خلال السنوات العشر الماضية ليصبح جيشا محترما ومهنيا قادرا على مواجهة التهديدات داخليا وعلى حدوده"، مؤكدا أن "الجيش اللبناني يبقى المدافع الشرعي الوحيد عن لبنان في منطقة مضطربة من العالم، والمملكة المتحدة ستبقى شريكا قويا للبنان وهو يواجه التحديات المقبلة في استقراره وأمنه وازدهاره".