المغرب يفكك خلية يشتبه بارتباطها بـ»داعش»

داعش (أ ف ب)
الرباط - أ ف ب |

أعلنت السلطات المغربية أمس تفكيك خلية من 3 أفراد يشتبه بارتباطهم بتنظيم «داعش»، مشيرة إلى أن أحدهم كان قرر «تنفيذ عملية إرهابية نوعية في المغرب».


وأشارت بيان وزارة الداخلية إلى أن «المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش تتألف من 3 عناصر». وأضاف أن الأبحاث الأولية أفادت بأن أحد المشتبه بهم حاول الالتحاق في وقت سابق بتنظيم «داعش، سواء في الساحة السورية-العراقية أو بفصائله الناشطة بغرب أفريقيا، قبل أن يقرر تنفيذ عملية إرهابية نوعية في المغرب بالتنسيق مع باقي أفراد الخلية».

وأفاد البيان عن قيام المشتبه بهم الثلاثة بـ»التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية في المملكة»، إضافة إلى «الإشادة والدعاية» لتنظيم «داعش». وتراوح أعمار الأفراد الـ3 بين 21 و31 سنة، وكانوا ينشطون في مدينة القنيطرة (غرب). وكانت السلطات المغربية أعلنت نهاية الأسبوع الماضي تفكيك خلية أخرى من 6 أفراد في بني ملال (وسط) يشتبه في ارتباطها بتنظيم «داعش».

وبقي المغرب في منأى نسبياً خلال السنوات الماضية عن هجمات التنظيم الإرهابي، علماً بأنه شهد سابقاً اعتداءات في الدار البيضاء عام 2003 خلّفت 33 قتيلاً، وفي مراكش عام 2011 خلّفت 17 قتيلاً.

وصدرت خلال السنوات الماضية عشرات الأحكام بالسجن في قضايا «إرهاب»، وتم تشديد قوانين مكافحته. وسجل تراجع في عدد الخلايا المفككة من 21 خلية عام 2015 إلى 19 عام 2016 ثم إلى 9 عام 2017، بحسب أرقام رسمية.