بعد اختفائها سنوات طويلة.. الخط والإملاء تعودان لطلبة الابتدائية

الرياض - سعد الغشام |

بعد سنوات طويلة من اختفاء مادتي الخط والإملاء، قررت وزارة التعليم إعادة المادتين لطلبة المرحلة الابتدائية بداية من الصف الثالث إلى السادس الابتدائي، اعتباراً من الفصل الثاني لهذا العام الدراسي، وسيحوي منهج الخط والإملاء للصف الثالث رسوم متحركة وتطبيقات جديدة لممارسة المادتين، وجميع النصوص المقررة ليتم ترسيخها في أذهان الأطفال.


وأكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسىى، في تصريحات صحافية أمس (الأربعاء)، أن الوزارة لن تتوانى في تنفيذ البرامج والمشاريع والمبادرات التي تستهدف تطوير المنظومة التعليمية بتفاصيلها وأدق جزئياتها وفق متطلبات رؤية، وأن مرحلة تحديث المناهج والمقررات الدراسية وتطوير المحتوى العلمي مستمرة، خصوصاً في زمن الانفجار المعرفي والمعلوماتي الذي يمثل التحدي الأكبر لدى الطلبة اليوم على مستوى العالم.

وألمح العيسى إلى إدخال مهارات القرن الـ21 على المقررات الدراسية في المرحلة الثانوية التي شملت التفكير الناقد بناء على المنهج الفلسفي، ومبادئ القانون، والثقافة المالية، ما سيسهم في تهيئة الطلبة والطالبات وتسلحهم بمهارات القرن وحل المشكلات، والمشاركة بشكل متزايد في التواصل بين الثقافات، والتفكير النقدي والإبداعي، والتكامل التكنولوجي.

وكانت وزارة التعليم بالتعاون مع شركة تطوير للخدمات التعليمية، والمؤسسات ذات الخبرة ، أعلنت أول من أمس إطلاق مجموعة من المناهج المقررة لمختلف المراحل الدراسية في مدارس التعليم العام، بداية من الفصل الدراسي الثاني، وكذلك العام الدراسي المقبل، إذ سيكون مقرر مهارات التفكير الناقد والفلسفة هو النسخة العربية الأولى من مقرر يتم تطبيقه في أكثر من 60 دولة بالعالم.

وبين أن المقرر يحوي أربعة اقسام هي: كتاب الطالب، دليل المعلم، دليل الأسرة، دليل المتدرب، وفيما يتعرف طلبة المرحلة الثانوية على أربعة محاور للقانون مثل القانون ومصادره، والمؤسسات القانونية في الوطن، وبناء اتجاهات إيجابية نحو القانون واحترامه، ومعرفة الأنظمة القانونية المرتبطة بحياتنا.

وتأتي هذه التطورات الجديدة التي شهدتها المقررات الدراسية في وقت مكنت طلبة المرحلة المتوسطة من الاستعداد لاختباراتهم عبر الحصول على شروحات توضيحية لدروس مادتي لغتي، والرياضيات، تتضمن حلاً للأسئلة في نهاية شرح كل درس، وذلك عبر منصة عين الوطنية أو عبر التطبيقات الخاصة على الأجهزة الذكية، فضلاً عما تحتويه المنصة والتطبيق من بنك معلومات ضخم يحوي 100 ألف من الأسئلة والتمارين المتنوعة لكل المواد ولكل المراحل، ويستطيع الطالب العودة إليها، كما يمكن لولي الأمر أن يقيم قدرات أبنائه من خلالها.

تكريم 178 طالباً متفوقاً ومتميزاً سلوكياً في الرياض

كرمت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض 178 طالباً، بواقع 142 طالباً متفوقاً من المرحلتين المتوسطة والثانوية، و36 طالباً متميزاً سلوكياً.

وأوضح مساعد المدير العام للشؤون التعليمية في «تعليم الرياض» عبدالله الغنام، أن الإدارة تولي اهتماماً خاصاً في المتفوقين من خلال تنفيذ البرامج وخلق المناخات التربوية المحفزة على التفوق والتي أثمرت مخرجات ونماذج مميزة من أبنائنا الطلاب.

وقال خلال حفلة تكريم الطلاب المتفوقين على مستوى الإدارة للعام الدراسي الحالي اليوم (الخميس)، أن «تعليم الرياض» دأبت على تكريم المتفوقين، وأن الحفلة التكريمية هي أحد روافد الدعم لأبنائنا الطلبة لتحقيق طموحهم العلمي وشحذ همهم نحو مستقبل زاهر.

بدوره، أشار مدير التوجيه والإرشاد في «تعليم الرياض» عبدالرحمن السبيل، إلى أنه تم تكريم 142 طالباً متفوقاً من المرحلتين المتوسطة والثانوية، منهم 61 طالباً من المتوسطة ،و81 طالباً من الثانوية، لافتاً إلى أن ذلك التميز يأتي بجهود أولياء امور الطلبة واستمرارهم على تفوقهم وتميزهم على مستوى الإدارة.

وكانت ادارة التوجيه والارشاد كرمت المدارس المتميزة في برامج التوجيه والإرشاد وتنفيذ الأسبوع التمهيدي والبالغ عددها 13 مدرسة، والطلبة المتفوقين من أبناء شهداء الواجب والطلاب المتميزين سلوكيًا والبالغ عددهم 36 طالباً على مستوى المكاتب.