186 ألف طالب وطالب يؤدون الاختبارات في مدارس مكة

مدارس مكة المكرمة استعدت لاستقبال الطلبة خلال فترة الاختبارات. (الحياة)
مكة المكرمة – «الحياة» |

تستقبل مدارس الإدارة العامة للتعليم في منطقة مكة المكرمة بعد غد (الاحد)، أكثر من 186 ألف طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والثانوية في أول يوم من أيام اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الحالي.


وقالت الغدارة في بيان إنها أنهت جميع الاستعدادات واتخذت التدابير اللازمة وهيأت الظروف المناسبة والأجواء التربوية المثالية لأداء الطلاب والطالبات اختباراتهم بكل يسر وسهولة من دون الشعور بالرهبة والخوف، وتقديم نصائح وتوصيات تعزز الثقة لديهم، وتساعدهم على الاستذكار الجيد.

ويتابع أكثر من 800 مشرف ومشرفة من «تعليم مكة» سير الاختبارات وفق خطة تم إعدادها مسبقاً، وذلك لضمان انطلاقة ناجحة تتكلل بالتميز والإبداع بمتابعة مباشرة من المدير العام للتعليم في منطقة مكة المكرمة محمد الحارثي، ومساعديه للشؤون التعليمية الدكتور فهد الزهراني، والشؤون المدرسية محمد المدخلي، ومديري الإدارات والمكاتب التعليمية .

وأوضح الحارثي أن إدارته تهيأت بشكل جيد لاستقبال الطلاب والطالبات لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول، وهيأت المناخ الملائم والظروف المناسبة لتمكينهم من أداء الاختبارات على أكمل وجه، وفي أجواء مثالية، مشيراً إلى أن الاختبارات ستحظى بمتابعة مستمرة من مساعدي المدير ومديري ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات، وذلك للوقوف على سير الاختبارات وفق الخطة المعدة لذلك، والرفع بتقارير يومية ومعالجة ماقد يطرأ من عوائق أو إشكالات تتعلق في الاختبارات.

وحض الحارثي جميع الطلبة على الجد والاجتهاد وأهمية استثمار أوقات فراغهم فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح؛ داعياً في الوقت نفسه أولياء الأمور إلى عدم الضغط على أبنائهم وبناتهم أثناء الاختبارات بأي مواضيع جانبية سوى دراستهم، وتوفير الجو الهادئ والمناسب لأبنائهم وبناتهم، ليستطيعوا المذاكرة والاستيعاب بشكل جيد، والتعاون مع المدرسة بالتقيد بالأنظمة الخاصة في الاختبارات، وكذلك متابعة أولادهم خصوصاً في أوقات الاختبارات ووقت خروجهم، حرصاً عليهم من رفقاء السوء ودعاة الشر وما قد يصاحب أيام الاختبارات من وجود فئة تتربص في طلبة المدارس والتغرير بهم.