تدشين هوية الاحتفال بإعلان «الرياض عاصمة للإعلام العربي»

الرياض - «الحياة» |

تطلق وزارة الإعلام السعودية الإثنين المقبل، الهوية الإعلامية اللفظية والبصرية الموحدة للاحتفال بـ«إعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي 2018-2019». ويعكس الشعار هوية الرياض مدينة ضاربة في عمق الزمن، تجمع بين العراقة والأصالة التاريخية، مستلهماً ملامحه من الطراز المعماري لقصر المصمك.


ويعكس الشعار روح العاصمة العصرية التي تسابق الزمن من خلال الخط المستخدم وعناصر الهوية التي تتسم بالديناميكية، ويجسد أهمية الرياض في العالم العربي عاصمة حافلة بالحراك والأحداث، في شكل مكبر الصوت الذي يظهر في الأحرف الأولى للشعار، ومنه يخرج حرف الضاد، حرف البلاغة العربية، ممثلاً لصوت الإعلام العربي. وكان مجلس وزراء الإعلام العرب قرر في دورته الـ29 التي عقدت في 9 أيار (مايو) الماضي في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، اختيار الرياض «عاصمةً للإعلام العربي لعام 2018-2019»، ويبرز ذلك الاختيار المكانة الاستراتيجية الكبيرة التي تتمتع بها المملكة عربياً، ودور الإعلام السعودي في ريادة الإعلام العربي.

ومن المقرر أن تقيم وزارة الإعلام الإثنين المقبل احتفالاً بالمناسبة، يشهد تدشين مبادرات إعلامية عدة بحضور وزراء الإعلام العرب، ومسؤولين من جامعة الدول العربية، وصحافيين وإعلاميين عرب.

وقال المتحدث باسم الوزارة المدير العام لمركزي التواصل الحكومي والدولي الدكتور عبدالله المغلوث: «إن الأشهر القليلة المقبلة ستتضمن تنظيم فعاليات عدة ضمن برنامج فعاليات الرياض عاصمة الإعلام العربي، تشمل عدداً من المسارات ومنها الذكاء الاصطناعي والصحافة والإذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة، وتهدف جميعها إلى تطوير الأداء الإعلامي العربي، والارتقاء في قدرات ومهارات الإعلاميين العرب».

وأوضح المغلوث أنه سيتم تدشين موقع إلكتروني خاص بهذه المناسبة، بالتزامن مع إطلاق مشاريع ومبادرات إعلامية مستقبلية ستعلن عنها وزارة الإعلام، منها مشاريع رقمية نوعية ومنصات، وشراكات مع أقسام الإعلام في الجامعات والكليات، ومؤسسات إعلامية محلية وعربية ودولية، وورش عمل ودورات تدريبية.

وأوضح أنه سيتم التعاون والتنسيق مع وكالات الأنباء والقنوات العربية لتوحيد البث المباشر لفعاليات الاحتفال، وكذلك التواصل والتنسيق مع وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية لتغطية الحدث.

وشكر المغلوث وزير الإعلام على دعمه المبادرات النوعية التي ستشهدها فعاليات «الرياض عاصمة الإعلام العربي»، ووقوفه على كل التفاصيل التي تكفل برامج إعلامية تليق بمكانة المملكة وتنقل صورتها الحقيقية.