تركيا تكثف حملتها على غولن: مذكرات لتوقيف 267 شخصاً

فتح الله غولن. (تويتر)
أنقرة - أ ف ب، رويترز |

أصدر مدعون أتراك مذكرات لتوقيف 267 شخصاً، معظمهم جنود وموظفون في قطاع صناعات الدفاع، للاشتباه في صلتهم بالداعية المعارض فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.


وأفادت وكالة «الأناضول» الرسمية للأنباء بأن النيابة العامة في إسطنبول لمكافحة الإرهاب أصدرت مذكرات لتوقيف 219 جندياً في الخدمة، بينهم 4 برتبة عقيد و5 برتبة مقدّم و10 برتبة رائد. وأضافت أن العملية تستند إلى تحقيقات في شأن اتصالات بين أعضاء في جماعة غولن.

واشارت «الأناضول» الى صدور مذكرات لتوقيف 48 شخصاً، معظمهم موظفون في شركة لصناعات الدفاع، ويُشتبه أيضاً في صلتهم بغولن. والتحقيق مرتبط كذلك باتصالات جرت عبر هواتف عامة.

غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ العام 1999، ينفي تورط بالمحاولة الانقلابية. لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن الخميس أن بلاده ستطلق مبادرات جديدة في الخارج، لقطع التمويل عن أنصار الداعية.

ومنذ المحاولة الفاشلة، احتجزت السلطات أكثر من 77 ألفاً، إلى حين محاكمتهم، كما اعتقلت أو عزلت 150 ألفاً من موظفي القطاع العام وعناصر الجيش. لكن مناهضي أردوغان يتهمونه باستخدام المحاولة الانقلابية ذريعة لسحق المعارضة، علماً ان حملة «التطهير» استهدفت أيضاً مؤيّدين للأكراد ووسائل إعلام معارضة، ما أثار انتقادات من الولايات المتحدة ودول أوروبية ومنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان.