يونكر يتهم أوربان بإشاعة «أخبار كاذبة»

رئيس الوزراء الهنغاري فكتور أوربان. (رويترز)
بروكسيل - رويترز |

أيّد قادة الاتحاد الأوروبي خطة للتصدي للأنباء الكاذبة على الانترنت، وهاجم رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان، بوصفه متورطاً أساسياً بنشر معلومات مغلوطة.


وتستهدف خطة الاتحاد مواجهة ما تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي محاولات روسية لتقويض الديموقراطيات الغربية.

لكن يونكر رأى أن على الاتحاد أن ينظر أيضاً بين صفوفه، في حربه على المعلومات المغلوطة، وانتقد أوربان الذي أثارت سياساته الشعبوية غضباً في بروكسيل. وقال يونكر: «بعض رؤساء الوزراء الجالسين حول الطاولة، يعدّون أصل الأخبار الكاذبة. عندما يقول السيد أوربان مثلاً، إن المهاجرين مسؤولون عن خروج بريطانيا من الاتحاد، هذه أخبار كاذبة. لذلك يجب ألا نضع كل المسؤولية على آخرين».

ومنذ تسلّمه الحكم عام 2010، استغلّ أوروبان غالبيته البرلمانية للضغط على المحاكم ووسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية، بأساليب يعتبر معارضوه أنها تنتهك قواعد الاتحاد الأوروبي.

وأيّد يونكر البرلمان الأوروبي، عندما فرض عقوبات على هنغاريا لخرقها قيم الاتحاد في شأن الديموقراطية والحقوق المدنية.