«المطر» يرفع رتم التحدي

|

يوم مميز عاشه من كل من حضر اليوم الثالث من سباق «فورمولا إي» الدرعية أمس (السبت)، إذ شهدت بداية هذا اليوم هطول أمطارٍ غزيرة في الصباح ساهمت في بعض الصعوبات أمام السائقين ممن لم يُتاح لهم الاستفادة من جلسات التدريبات الصباحيّة، ولكن أحوال الطقس المصحوبة بزخات من المطر لم تمنع المشجعين والجماهير الرياضية من التوافد أو توقف أجواء الحماسة والتشويق على مسار السباق الذي يُعتبر الفعالية الضخم والأولى من نوعها في المملكة، والذي تم تنظيمه بموجب اتفاقية شراكة طويلة الأجل بين سباقات «فورمولا إي» والهيئة العامة للرياضة، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وذلك انسجاماً مع أهداف «رؤية 2030» الرامية إلى بناء مستقبل مشرق وواعد للمملكة في شتّى الميادين.


كما حظي المشجعون الذين وقفوا في المدرجات بفرصة متابعة سباقٍ حماسي شق خلاله 22 سائقاً طريقهم على مسار السباق من خلال 21 منعطفاً و33 لفة على مدى 45 دقيقة؛ وشمل في ذلك «منطقة الهجوم» الجديدة (Attack Zone) التي أضافت عنصراً آخر من الإثارة على مجريات السباق الذي شهد فعلياً منافسة حامية بمعنى الكلمة بين السائقين المشاركين.

كما شكّل هذا السباق يوماً مميزاً بمشاركة المتسابقين السعوديين أحمد بن خنين وبندر العيسائي، واللذين احتلّا المركزين الثاني والثالث ضمن فئة «المحترفين - الهواة» خلال المباراة النهائية لبطولة جاكوار I-PACE eTROPHY للسيارات الكهربائية بعد اجتياز اللفات المؤهلة.