إعلان النتائج يوم 19 ربيع الآخر الجاري

450 ألف طالب وطالبة على مقاعد الاختبارات في مدارس الرياض

نتائج الاختبارات تعلن يوم 19 من شهر ربيع الآخر الجاري. (حساب تعليم الرياض - تويتر)
الرياض - سعد الغشام |

بدأ 450 ألف طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والثانوية في التعليم العام والأهلي والأجنبي في منطقة الرياض التعليمية، اليوم (الأحد) اختبارات منتصف العام الدارسي، على أن تعلن نتائج الاختبارات يوم ١٩ من ربيع الآخر الجاري.


وكان 2.5 مليون طالب وطالبة في المرحلة الابتدائية أنهوا اختباراتهم الأسبوع الماضي على مستوى المملكة.

وشدّدت إدارات التعليم في منطقة الرياض على متابعة سير اختبارات الطلبة وتسهيل الصعوبات التي تواجه قادة وقائدات المدارس، مشيرة إلى أنها أنهت الاستعدادات كافة لدخول الطلبة والطالبات في مرحلتي المتوسط والثانوي قاعات اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي للمرحلتين المتوسطة والثانوية، ووجه المدير العام للتعليم في المنطقة حمد الوهيبي الإدارات برفع الجاهزية الكاملة وإنجاز المهام الكفيلة بتوفير الأجواء المناسبة لأداء الطلبة والطالبات للاختبارات وختام فصل دراسي يحققون فيه النجاح وتطلعاتهم المستقبلية، متمنياً التوفيق والنجاح للطلاب والطالبات كافة، مشيداً في الوقت ذاته بالدور الكبير والمقدر للمعلمين والمعلمات طوال الفصل الدراسي ومتابعتهم للطلبة والطالبات وحرصهم على أداء مهماتهم بإخلاص وأمانة.

وأكد أهمية تكثيف الجهود من الجميع خلال فترة الاختبارات، وبخاصة أولياء الأمور، في المتابعة وتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهم في المنزل، مشدداً على أهمية اطلاع الطلبة وأولياء الأمور على اللوائح الخاصة بالاختبارات وأهمية إطلاع أولياء الأمور على جداول الاختبارات والأوقات المحددة لخروج الأبناء من المدارس واصطحابهم إلى المنزل مباشرة، ومتابعة ذلك بشكل دقيق تجنباً لاكتساب سلوكيات غير مرغوبة خلال هذه الفترة.

إلى ذلك، أكد مساعد المدير العام للشؤون المدرسية الدكتور حمدان العمري، أن الإدارة طالبت المدارس بضرورة تهيئة المقاصف ومتابعة نظافتها وتنظيمها وترتيبها، وتهيئة البيئة المناسبة لإفطار الطلبة والطالبات، ومراعاة أن تكون الأسعار مناسبة وفي متناول الجميع ومطابقة لأسعار السوق، والتأكيد على صيانة الثلاجات والمكيفات داخل المقاصف المدرسية، والالتزام بمواعيد إحضار المواد الغذائية، وأن يتم فتح المقصف طوال اليوم الدراسي وتوفير مياه شرب كافية ومشروبات ساخنة للمرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأشار إلى أن الإدارة خاطبت المتعهدين بتغذية معاهد التربية الخاصة للبنين والبنات، مؤكدة على تطبيق الاشتراطات في العقد وفتح المقاصف طوال اليوم الدراسي نظراً لخصوصية أيام الاختبارات ولبرودة الطقس.

وحول النقل المدرسي، أوضح العمري أنه تم التنسيق مع متعهدي النقل العام ومتعهدي نقل التربية الخاصة ومتعهدي نقل طلبة الإعاقة الحركية وعلى سائقي الحافلات، بأهمية إحضار الطلبة والطالبات قبل بدء الاختبارات بوقت كافٍ والالتزام بنقلهم لمنازلهم وفقاً لمواعيد الخروج المقررة في فترة الاختبارات، وعلى المرافق والمرافقة متابعة طلاب وطالبات التربية الخاصة أثناء الصعود والنزول من الحافلة وفي داخلها، كما تم تنبيه السائقين إلى وجوب التأكد من خلو الحافلات من الطلبة والطالبات بعد نزولهم منها، والتأكيد على نظافة الحافلات وصيانتها والتأكد من جاهزيتها للعمل قبل بدء الاختبارات.

وبشأن الجانب الإرشادي في المدارس خلال فترة الاختبارات، أوضح مدير التوجيه والإرشاد عبدالرحمن السبيل، أن التهيئة النفسية للطلاب والطالبات ومتابعة الجوانب النفسية والاجتماعية تكون طوال العام الدراسي، وذلك من خلال البرامج الإرشادية المتنوعة ودراسة الحالات الخاصة، إلا أن فترة الاختبارات لها برامجها الخاصة المتعلقة بتوفير الأجواء النفسية المريحة للطلاب من خلال الرسائل الإرشادية والوقائية والعلاجية، ومباشرة المهمات الأصلية للمرشد الطلبةي في المدارس لتفعيل دوره الإيجابي وفق أساليب إرشادية منظمة.

وعن السلامة المدرسية خلال فترة الاختبارات، أكد مدير إدارة الأمن والسلامة المدرسية الحميدي العنزي جاهزية مندوبي الطوارئ لجميع مدارس البنين والبنات، مشدداً على أن الإدارة وزعت على المدارس قائمة تضم أرقام هواتف للتواصل السريع فيما لو حدث أي طارئ لا قدر الله أثناء فترة الاختبارات، إضافة إلى التأكيد على جاهزية موظفات الأمن في مكاتب التعليم لمباشرة الحوادث التي قد تقع في فترة الاختبارات.

وأشار إلى أهمية التواصل السريع والتعاون مع الجهات الأمنية والإسعافية كالشرطة والهلال الأحمر السعودي والدفاع المدني لمباشرة الحوادث التي قد تحدث في المدارس في هذه الفترة، إضافة إلى أن مشرفي ومشرفات السلامة موجودون وعلى استعداد تام للتعامل مع أي طارئ متى ما دعت الحاجة إلى ذلك.

دوريات أمنية لتسهيل الوصول للمدارس

نشرت إدارة دوريات أمن منطقة الرياض، اليوم (الأحد)، عدداً من مركباتها في أحياء مدينة الرياض أمام المدارس مع بدء اختبارات الفصل الدراسي الأول هذا العام، وذلك للمحافظة على الوضع الأمني عند المدارس والتقاطعات الرئيسة، لتهيئة الأجواء الآمنة للطلاب والطالبات حتى وصولهم إلى مدارسهم وبعد الخروج من قاعات الامتحانات.

ويأتي الانتشار الأمني ضمن الخطط التي تنفذها إدارة دوريات الأمن في منطقة الرياض والمتزامنة مع بداية اليوم الأول من اختبارات الفصل الأول، بهدف تسهيل وصول الطلبة والطالبات والمعلمين والمعلمات إلى مدارسهم بكل يسر وسهولة، وتذليل العقبات وتقديم المساعدة لمن يحتاج إليها، ومنع الحوادث الجنائية، التي قد تقع وقت أداء الطلبة لاختباراتهم، إضافة إلى الوجود الأمني لدوريات الأمن قريباً من المدارس للحد من الممارسات الخاطئة التي تقع أمام المدارس، وشملت التغطية الأمنية جميع المدارس بمدينة الرياض.