القنصل الأميركي في الظهران: منتجات أسر «الشرقية» تجسد تراث المنطقة

رشنا كورهونن خلال تسلمها هدية تذكارية تراثية. (الحياة)
الدمام - محمد الشهراني |

أشادت القنصل العام الأميركية في الظهران رشنا كورهونن، بالتراث الوطني السعودي، خصوصاً تراث المنطقة الشرقية، معبرة عن سعادتها بالأسر المنتجة التي جسدت التراث في منتجاتها.


وأبدت كورهونن، خلال زيارتها لركن أحد أسر جمعية البر بالمنطقة الشرقية التي عرضت خلالها منتجات تعبر عنى التراث الوطني بالمنطقة الشرقية ضمن فعاليات معرض «صنعتي 2018» الذي اختتمت فعالياته يوم (الخميس) الماضي، إعجابها في خطة التحول الوطني التي تنفذها الجمعيات الخيرية في الانتقال بالأسر من الرعوية إلى التنموية عبر تنمية مهاراتها الإنتاجية، ومساعدتهم على تسويق هذه المنتجات بالمعارض.

وقدت أسر الجمعية، للقنصل هدية تذكارية تراثية تعبر عن التراث الوطني، كانت لفتت انتباهها خلال زياراتها لركن الجمعية.

وقال الأمين العام لجمعية البر في المنطقة الشرقية سمير العفيصان، إن الجمعية تولي اهتماماً كبيراً بتأهيل وتدريب الأسر وإتاحة الفرصة لها لتسويق منتجاتها عبر المعارض المختلفة، مشيراً إلى أن المنتجات التراثية التي قدمتها الأسر بالمعرض صنعت بأيديهم، وعكست صور التراث الشرقي من صناعة للسفن والخوص والمنازل ذات الطابع الشرقي.

وبيم أن هناك 29 أسرة منتجة شاركت بالمعرض، وعرضت العديد من المنتجات الغذائية، إضافة إلى منتجات العطور والقهوة والملابس والخوص التي صنعت بأيدي أسر الجمعية.

بدوره، قال اوضح مدير إدارة التطوع في جمعية بر الشرقية محمد القحطاني، أن هناك 55 متطوعة عملن 895 ساعة ساعدن خلالها أسر الجمعية على بيع منتجاتها التراثية والغذائية، مشيراً إلى أن المتطوعات المشاركات كرمتهن مديرة الفرع النسائي بالجمعية الدكتورة فاطمة البخيت في ختام فعاليات مشاركتها في المعرض.