«أوراسكوم» تتفق مع «الأعلى للآثار» على إدارة الخدمات في أهرامات الجيزة

وزارة الآثار أكدت أنها لم تبع الاهرامات بموجب الاتفاق. (الحياة)
القاهرة – «الحياة» |

أبرمت شركة «أوراسكوم للاستثمار القابضة» المصرية عقد منح ترخيص مع المجلس الأعلى للآثار، بهدف تشغيل الخدمات في منطقتي الزيارات في هضبة أهرامات الجيزة.


وقال الناطق باسم وزارة الآثار المصرية الدكتور أسامة النحاس، إنها المرة الأولى التي تتعاقد فيها الوزارة مع شركة لإدارة الخدمات في المناطق الأثرية، مضيفاً أن هذا لا يعني أن الوزارة باعت الأهرامات، ولكن أن الشركة ستدير الخدمات في المنطقة الأثرية.

وأقر النحاس، بأن وزارته تأخرت كثيراً في اتخاذ هذا القرار، «بعد مباحثات استمرت سنة برعاية أجهزة الدولة كافة تم الاتفاق والتوقيع على التعاقد مع شركة لإدارة الخدمات».

وأكد المتحدث باسم وزارة الآثار أن الهدف من توقيع هذا التعاقد هو «تعظيم الخدمات الموجودة في المواقع الأثرية بمنطقة الأهرامات». بدورها، قالت «أوراسكوم» إن ترخيص تقديم خدمات في منطقة الزيارة بهضبة الأهرامات في الجيزة يشمل تقديم خدمات للزائرين في أماكن عدة، وتشمل مباني قائمة تابعة للمجلس الأعلى للآثار.

وأضافت الشركة في بيان، أن المشروع يشمل أيضاً تشغيل ساحة انتظار الحافلات أمام المدخل الواقع على طريق الفيوم، وتوفير وتشغيل وصيانة وسائل انتقال للزائرين داخل المنطقة.

وذكرت أن المجلس الأعلى للآثار سيحصل على مبلغ ثابت يزيد بنسبة 10 في المئة سنوياً حتى نهاية مدة المشروع في حد أدنى سنوي مضمون، أو مبلغ يساوي نسبة 50 في المئة من صافي أرباح الشركة الجديدة أيهما أكثر.

ويتضمن العقد أيضاً قيام «أوراسكوم» بالتسويق والترويج للمنطقة، وتنظيم وترويج الفعاليات واستحداث وسائل خدمات أخرى للزائرين.

وأشارت الشركة إلى أنها ستتعاقد مع شركة نظافة خاصة أخرى لتأمين أماكن خدمات الزائرين فقط مع استمرار وزارة الداخلية وأمن المجلس الأعلى للآثار في تأمين الموقع العام والزائرين والمنطقة الأثرية والآثار. وسيتم تنفيذ العقد على مراحل متعددة، على أن تقوم الشركة باستحداث خدمات أخرى جديدة طوال مدة التعاقد، علماً بأن معظم المصاريف التي ستتحملها الشركة في المرحلة الأولى هي تشغيلية، أمَّا المتعلقة في المراحل الأخرى فستقوم الشركة بدراسة كل منها على حدة بحسب الخدمات الجديدة المقدمة. وحققت الشركة أرباحاً بلغت 1.07 بليون جنيه خلال الفترة من كانون الثاني (يناير) وحتى أيلول (سبتمبر) 2018.