الاردن: اتفاق لجدولة ديون الصندوق السعودي للتنمية على الأردن بقيمة 114 مليون دولار لمدة 20 عام

عمان - نورما نعمات |

وقعت الحكومة الأردنية والصندوق السعودي للتنمية على اتفاقية يقوم بموجبها الصندوق بجدولة 19 قرض مستحقة على الحكومة الأردنية وتبلغ قيمتها 114 مليون دولار لمدة 20 عام منها 5 سنوات فترة سماح.


وتهدف هذه الاتفاقية التي وقعها عن الجانب الأردني وزير المالية عزالدين كناكرية وعن الجانب السعودي الدكتور خالد بن سليمان الخضيري نائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية والعضو المنتدب في الصندوق السعودي للتنمية، الى مساعدة الأردن للتخفيف من أعباء خدمة الدين العام وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي المملكة العربية السعودية لدعم الأردن ومساعدته على تجاوز أعباء أزمته الاقتصادية.

كما وقع الجانبان الأردني والسعودي على على اتفاقية تمكن الحكومة من الصرف مباشرة على المشاريع الممولة من منحة المملكة العربية السعودية المقدمة في إطار المنحة الخليجية للأردن بسقف (20) مليون دولار يتم تغذيته عند وصول رصيد الحساب الى (5) مليون دولار من خلال حساب لدى البنك المركزي الاردني.

ووقع الاتفاقية وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار ووزير المالية الدكتور عزالدين كناكرية ومحافظ البنك المركز الأردني الدكتور زياد فريز عن الجانب الأردني وعن الصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد بن سليمان الخضيري/ نائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية والعضو المنتدب.

وتهدف هذه الاتفاقية الى توفير السيولة النقدية بالسرعة الممكنة وتجنب التحديات المرتبطة بتوفير السقوف المالية في الموازنة العامة لضمان سير تنفيذ المشاريع كما هو مخطط له من خلال فتح الحساب الدائري لدى البنك المركزي الاردني.

وبموجب الآلية الجديدة سيقوم الصندوق السعودي للتنمية بتحويل باقي الارصدة المتبقية من منحة المملكة العربية السعودية المقدمة في إطار المنحة الخليجية الى حساب الخزينة في البنك المركزي.

وأشادت قعوار بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتي ارسى دعائمها الملك عبد الله الثاني واخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

من جانبه اكد الدكتور خالد بن سليمان الخضيري نائب رئيس مجلس ادارة الصندوق السعودي للتنمية عن استمراردعم المملكة العربية السعودية لافتا الى تفهم المملكة لاوضاع الاردن الاقتصادية مبينا ان النشاط الاقتصادي في الاردن يسير في الشكل الصحيح .

واكد على ان الشراكة بين الصندوق السعودية مع المملكة الاردنية شراكة قديمة واثمرت عن نتائج كبيرة .

وزير المالية عز الدين كناكرية شكر المملكة العربية السعودية على الدعم المتواصل لافتا الى ان توقيع هذه الاتفاقيات سيساهم في مساعدة الاردن في تنفيذ المشلريع الراسمالية وتسهيل الية تحويل المبالغ من المنحة السعودية لتنفيذ المشاريع بوقت اسرع مما سيساهم في تلبية الاجتياجات

وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين وقوف المملكة العربية السعودية لجانب الاردن ودعمه اقتصاديا، وقال ان المملكة العربية السعودية اوفت وستستمر بدعم الاردن الشقيق كعمق استراتيجي لدول الخليج. وأكد على روابط الاخوة التي تجمع البلدين على مر السنين.

وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين وقوف المملكة العربية السعودية لجانب الاردن ودعمه اقتصاديا، وقال ان المملكة العربية السعودية اوفت وستستمر بدعم الاردن الشقيق كعمق استراتيجي لدول الخليج. وأكد على روابط الاخوة التي تجمع البلدين على مر السنين.

واعرب الجانب الأردني عن شكر وتقدير المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً على الدعم المتواصل الذي تم تقديمه إلى الأردن عبر سنوات من العلاقات الثنائية المتينة والمتميزة، وعلى مساهمة المملكة العربية السعودية في المنحة الخليجية من خلال قيامها بتخصيص منحة بقيمة (1.25) بليون دولار، لتنفيذ مشاريع استراتيجية وذات اولوية قصوى للحكومة الاردنية في مختلف قطاعات، ومساهمة المملكة العربية السعودية ايضاً في تقديم حزمة مساعدات للأردن في اطار قمة مكة المكرمة، بالإضافة الى دعم الجهود التنموية التي تبذلها الحكومة الاردنية في تحمل اعباء اللاجئين والمجتمعات المستضيفة من خلال تقديم منحة بقيمة (100) مليون دولار.

ومن الجدير بالذكر أن الصندوق السعودي للتنمية يعتبر شريكاً أساسياً للمملكة الاردنية الهاشمية، ولا يزال للصندوق أيضاً بصمات واضحة في تمويل العديد من المشاريع ذات الأولوية التنموية والتي عملت على مساندة ودفع جهود الحكومة الأردنية في عملية التنمية، حيث تعد المملكة من أوائل الدول التي استفادت من المساعدات التي يقدمها الصندوق، من خلال القروض الميسرة خلال السنوات الماضية، إذ ساهم الصندوق بتمويل 20 مشروع ذات أولوية اقتصادية واجتماعية بلغت حوالي 488,1 مليون دولار خلال الفترة (1975-2017)، وقد توزعت المشاريع التي تم تمويلها على قطاعات البنية التحتية، وقطاع المشاريع الاجتماعية كالصحة والتعليم، وقطاع المياه وقطاع الطاقة.