مصر والنمسا لتعزيز العلاقات الثنائية

الرئيس عبدالفتاح السيسي ومستشار النمسا سيباستيان كورتز (تويتر)
القاهرة – «الحياة» |

اتفق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ومستشار النمسا سيباستيان كورتز، على تعزيز العلاقات الثنائية، وشهدا توقيع اتفاقات للتعاون الثنائي في عدة مجالات، خلال لقائهما أمس في فيينا.


وأكد الرئيس السيسي، في مؤتمر صحافي مشترك مع مستشار النمسا، أن هذه الزيارة تعد نقطة انطلاق لمزيد من التعاون بين مصر والنمسا، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على عقد اللجنة المشتركة بين البلدين لبحث مجالات التعاون. وشدد السيسي على أنه من المهم العمل والتعاون لإعادة الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط، معرباً عن أمله في تعزيز العلاقات مع النمسا.

وعبّر مستشار النمسا عن سعادته لعقد لقاءات عدة بين رئيسي البلدين، مؤكداً أهمية دور مصر في المنطقة ورغبة بلاده في تعزيز العلاقات معها. ولفت إلى توقيع 10 مذكرات تفاهم مع مصر مجالات عدة منها التعليم والتكنولوجيا. وشكر السيسي على التعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية. وقال: «نقدر جهود مصر في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية».

وشهد السيسي وكورتز توقيع عدد من الاتفاقات في مجالات مختلفة بين مصر والنمسا، إذ تم توقيع مذكرة تفاهم حول ريادة الأعمال والمستثمرين الصغار، ومذكرة بين وزارة الاتصالات في ما يخص المنطقة الحرة الرقمية. كما تم توقيع اتفاقية في مجال الاستثمار، واتفاقية في مجال التعليم والبحث العلمي في ما يخص البحث العلمي بين البلدين، كما شهدا توقيع مذكرة بين وزارتي الخارجية في البلدين في مجال التعاون بالتكنولوجيا والابتكار، وتوقيع اتفاقية بين وزارتي النقل حول السكة الحديد وبنيتها التحتية، واتفاقية حول توريدات المعدات بين البلدين.

كما التقى السيسي مع رئيس النمسا ألكسندر فان دير بيلينوسوف في القصر الرئاسي في فيينا. وعقد الجانبان جلسة مباحثات ثنائية أعقبها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين، لبحث العديد من القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.