سعود بن نايف: مشروع النقل في «الشرقية» أكبر مما يتصور الجميع

الأمير سعود بن نايف مستقبلاً منسوبي وزارة النقل في المنطقة الشرقية. (الحياة)
الدمام – محمد الشهراني |

أكد أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أن مشروع النقل العام في طور الدراسة، وهو أكبر مما يتوقع الجميع، ولم يعلن عنه شيء حتى الآن، لافتاً إلى أنه يدرس بشكل جدي بعد اعتماده لحاضرة الدمام، وارتباطه في مدينة الملك سلمان للطاقة، وهذا سيكون «إضافة مميزة» للمنطقة. وأضاف: «نحن نسابق الوقت ونريد الإنجاز في أقرب وأسرع وقت ممكن، ولكن في الوقت نفسه لا نريد أن نعمل ونضحي بالجودة والنوعية على حساب الزمن».


وقال أمير الشرقية خلال استقباله مساء أمس (الإثنين)، في مجلس «الاثنينية» الأسبوعي، منسوبي فرع وزارة النقل في الشرقية، إن «المنطقة حظيت بمجموعة كبيرة من المشاريع الكبرى، منها ما أنجز، أو تحت الإنجاز، وخلال الشهرين المقبلين ستنتهي مشاريع عدة سواء أكانت تابعة لأمانات المدن، أو الطرق، أو المياه والصرف الصحي».

وأشار خلال اللقاء إلى أن العمل في رأس الخير قائم لإيجاد وصلة بينه والجبيل الصناعية، وبالتالي لميناء الدمام، وفي المرحلة الأولى ستكون للبضائع، ما سيخفف الكثير من الحركة المرورية بالنسبة للشاحنات القادمة من أماكن التصنيع، وبالتالي سيجعل الطرق أكثر حرية لسالكي النقل الثقيل من طريق سكك الحديد، ونقل الركاب والمركبات من طريق الطرق البرية، فجميعها ليست قيد الدراسة فقط، بل تحت الإجراء، والآن مرحلة التصميم، وبعضها على وشك البدء فيها، مبيناً أنها ستسهم في فك الكثير من الاختناقات.

ولفت الأمير سعود بن نايف إلى مشاريع طرق نفذتها أمانة المنطقة الشرقية على أعلى المستويات، وهناك بعض المشاريع قيد التنفيذ، وأيضاً حظيت محافظة الأحساء خلال الأشهر الستة الماضية بافتتاح سبعة جسور مفصلية، وأصبحت الحركة من جنوب الأحساء إلى شمالها سلسة للغاية، وفي الوقت تسلمت أمانة محافظة حفر الباطن، من أمانة الشرقية كل مشاريع البنية التحتية التابعة للمحافظة.

وقال أمير المنطقة الشرقية إن «مشاريع خطوط سكك الحديد التي تتبع وزارة النقل تم الانتهاء من بعضها، وتقليص فترة التحرك من الدمام إلى الهفوف والرياض بالسرعة المتاحة أكثر من الماضي، واختصار الطريق بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى التي سمحت لسكة الحديد بالعبور في بعض المناطق المخصصة لها»، مبيناً أن هذه «انجازات ونطمح بالمزيد ليستطيع المواطن والمقيم التواصل والتنقل بين مناطق المملكة بكل يسر وسهولة، وفي فترة وجيزة بمختلف الوسائل النقل عبر الطرق البرية والقطارات».

من جانبه، قال المدير العام لفرع وزارة النقل في المنطقة المهندس أحمد الغامدي: «إن العمل مازال مستمراً في فرع الوزارة بالمنطقة لتنفيذ 37 مشروعاً للطرق بكلفة 3.5 بليون ريال، تشمل حاضرة الدمام وبقية محافظات المنطقة، إضافة الى مشاريع الصيانة العادية والوقائية على الطرق القائمة بكلفة تزيد على 1.7 بليون، لصيانة شبكة طرق بطول 7500 كيلومتر في المنطقة، وتم الانتهاء من إصلاح وصيانة الطرق بأطوال تجاوزت 502 كيلومتر وكلفة 308 ملايين، شملت طرق رئيسة في المنطقة خلال العام 1439هـ».

وشهد اللقاء مداخلتين، الأولى لأمين الشرقية المهندس فهد الجبير، والثانية لعضو مجلس المنطقة المهندس عبدالله الزامل، أجاب عليهما الغامدي.