ظروف أرسنال تغري توتنهام

توتنهام حقق انتصاراً ثميناً على بيرنلي في الجولة السابقة. (رويترز)
لندن- أ ف ب |

يأمل توتنهام من اهتزاز جاره اللندني أرسنال للثأر منه عندما يحل ضيفا عليه اليوم (الأربعاء) في أبرز مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في كرة القدم، فيما يبدو الطريق إلى دور الأربعة ممهدا أمام مانشستر سيتي وتشلسي. ويدخل أرسنال إلى المباراة على خلفية الهزيمة التي تعرض لها السبت في الدوري على يد مضيفه ساوثمبتون (2-3)، لينتهي بذلك مسلسل مبارياته المتتالية دون هزيمة عند 22 ضمن جميع المسابقات، وتحديدا منذ خسارته أمام تشلسي (2-3) في المرحلة الثانية من الدوري بعدما خسر قبلها أمام ضيفه مانشستر سيتي صفر-2 في افتتاح الموسم.


ويأمل توتنهام الإفادة من الوضع المعنوي لفريق المدرب الإسباني أوناي إيمري كي يثأر للخسارة التي مني بها قبل أسبوعين في الدوري الممتاز على الملعب ذاته بنتيجة 2-4، وذلك بحسب ما أكد حارسه وقائده الفرنسي هوغو لوريس.

ورأى لوريس عقب الفوز على بيرنلي السبت 1-صفر ما أبقى سبيرز في قلب الصراع على اللقب كونه يتخلف بفارق 6 نقاط عن ليفربول المتصدر، أنه «ربما كان من الجيد أن نخسر مباراتنا (مع أرسنال) في الدوري الممتاز قبل أسابيع معدودة في الثاني من كانون الأول (ديسمبر)، لأن هذا الأمر يمنحنا دافعا أكبر».

وتابع: «لا يوجد شعور أسوأ من شعور الخسارة. تحاول دائما أن تحلل وأن تحرص على ألا تتكرر بعض الأمور. إنها فرصة أخرى وسنحاول جاهدا من أجل التأهل»، متحدثا عن مرارة الخسارة بعد التقدم على الجار اللدود 2-1 وعن المستوى الجيد الذي يقدمه أرسنال هذا الموسم «لكني أعتقد أننا نملك المؤهلات لتحقيق المطلوب».