الأسهم الأميركية تسجل أدنى مستوى في 14 شهراً

في بورصة «وول ستريت» (أ ب)
نيويورك، ميلانو، طويكيو – رويترز |

هبطت المؤشرات الثلاثة الرئيسة في بورصة وول ستريت أكثر من 2 في المئة، وهوى المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» إلى أدنى مستوى في 14 شهراً بفعل مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي قبيل قرار متوقع على نطاق واسع من مجلس الاحتياط الفيديرالي في شأن مسار رفع الفائدة.


وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 507.73 نقطة، أو 2.11 في المئة، إلى 23592.78 نقطة، وانخفض المؤشر «ستاندرد آند بورز» 54.12 نقطة أو 2.08 في المئة، إلى 2545.83 نقطة، والمؤشر «ناسداك» المجمع 156.93 نقطة أو 2.27 في المئة، إلى 6753.73 نقطة.

ودفع الهبوط الحاد لـ»وول ستريت» الأسهم الأوروبية إلى الانخفاض في اتجاه نزولي قادته شركات النفط مع استمرار تراجع أسعار الخام. ونزل المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.5 في المئة ليقترب من أقل مستوى في عامين الذي سجله الأسبوع الماضي، في حين تتنامى المخاوف في شأن النمو الاقتصادي البطيء لينصب الاهتمام على تحركات محتملة لصناع السياسات. ولم يكن لخطاب الرئيس الصيني شي جينبينغ، الذي كان يأمل مستثمرون أن يعزز المعنويات، أي أثر يذكر وتحولت الأنظار نحو مجلس الاحتياط الذي من شبه المؤكد أن يرفع أسعار الفائدة اليوم.

ولحقت الأسهم اليابانية بنظيرتها العالمية وأغلقت منخفضة، مع إغلاق المؤشر «توبكس» عند أدنى مستوى في 19 شهراً، في وقت أثرت حال القلق من تباطؤ النمو العالمي سلباً في الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.

وأغلق المؤشر «نيكاي» منخفضاً 1.82 في المئة عند 21115.45 نقطة، بعدما لامس 21107.13 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 11 الجاري. وانخفض المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 1.99 في المئة إلى 1562.51 نقطة، وهو أدنى مستوياته منذ أيار (مايو) 2017.