رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني: المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين خير عضيد لباكستان

الرياض - «الحياة» |

أكد رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية صادق سنجراني أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز خير عضيد لجمهورية باكستان الإسلامية.


ونوه بعمق العلاقات الثنائية التي تربط المملكة بجمهورية باكستان الإسلامية، مضيفاً أن العلاقات بين البلدين علاقات أخوية استثنائية، مؤكداً أن باكستان تجد المملكة دائماً بجانبها في الشدائد.

جاء ذلك خلال كلمات متبادلة أثناء حفل غداء أقامه رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على شرف رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني والوفد المرافق، الذي أقيم بمقر المجلس بالرياض أمس.

وأوضح أن هذه الزيارة الرسمية الأولى للمملكة، مؤكداً أنه «على يقين أن الزيارة ستتكلل بالنجاح التام، وأننا سنعود إلى باكستان محملين بالذكريات الجميلة والعواطف الجياشة من جانب إخواننا بالمملكة العربية السعودية».

وأكد أن المحادثات بين الجانبين كانت مثمرة، إذ جرى التطرق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، بما يسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في كلمته، أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده تحرص على تعزيز علاقاتها الثنائية مع جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة، ودفعها لمزيد من التطور.

وأشاد بالعلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين، التي تتجسد في المواقف الصادقة المتبادلة بين البلدين.

وأكد حرص البلدين الشقيقين وبتوجيهات من قيادتي البلدين على استمرار العلاقات الوثيقة بينهما على مختلف المستويات، وأن لا يشوب هذه العلاقات أي خلل.

وأبدى ترحيبه بزيارة رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية السيناتور صادق سنجراني وأعضاء مجلس الشيوخ الباكستاني لمجلس الشورى، مؤكداً أن هذه الزيارة تجسد تميز العلاقات بين البلدين، بما يعزز من العلاقة بين البلدين والمجلسين فيهما.

وكان رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ عقد في مكتبه بمقر المجلس بالرياض أمس اجتماعاً مع رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني صادق سنجراني والوفد المرافق له، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها للمملكة حالياً. وأكد الدكتور آل الشيخ حرص مجلس الشورى على تعزيز وتطوير هذه العلاقة، وتفعيل دور لجنتي الصداقة في المجلسين بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، مقدماً نبذة عن مجلس الشورى وآلية عمله ولجانه المتخصصة وعضويته في الاتحادات الدولية والقارية. بدوره، نوه رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني بمستوى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين الشقيقين وبين مجلسي الشيوخ والشورى، مقدماً نبذة عن آلية وعمل مجلس الشيوخ الباكستاني، موجهاً الدعوة لرئيس مجلس الشورى لزيارة جمهورية باكستان.