مناطق الشمال والوسط تستقبله اليوم بكتلة هوائية باردة

«الأرصاد» عن الشتاء: درجات حرارة هي الأدنى.. وزيادة هطول الأمطار

شبة النار معشوقة السعوديين في فصل الشتاء. (تويتر)
الدمام – رحمة ذياب |

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ملامح فصل شتاء هذا العام الذي يبدأ رسمياً غداً (الجمعة)، متوقعة عبر دراساتها التحليلية حدوث تغييرات مناخية على مناطق عدة في المملكة، على خلاف الأعوام الماضية، وأشارت التوقعات طويلة المدى إلى احتمال كبير لارتفاع معدل هطول الأمطار التي ستكون أعلى من المعدل السنوي على شمال شرق وشرق وأجزاء من وسط المملكة.


وتوقعت الهيئة، أن تتأثر بعض مناطق المملكة بكتلة هوائية باردة، خصوصاً مناطق الشمال والوسط اعتباراً من غد (الجمعة) إلى الاثنين المقبل. وقالت: «إن درجات الحرارة الصغرى ستصل إلى ما دون الصفر المئوي على مرتفعات تبوك، والأجزاء الشرقية من المنطقة، وكذلك على أجزاء من مناطق حائل، والجوف، والحدود الشمالية، في حين لم تستبعد الهيئة تكوّن الصقيع خلال ساعات الصباح الباكر على تلك المناطق، وقد يمتد تأثيره الى القصيم».

وأضافت الهيئة في تقريرها لشتاء هذا العام: «يتوقع أن تكون معدلات درجات الحرارة في فصل الشتاء هي الأدنى هذا العام، وقد تصل رجات الصغرى الى ما دون الصفر المئوي أحياناً، خصوصاً على المناطق الشمالية والشمالية الغربية والشمالية الشرقية وأجزاء من المنطقة الوسطى».

وأضافت «الأرصاد وحماية البيئة» أنه يتضح من خلال تحليل البيانات المناخية في الهيئة أن هناك انخفاضاً في درجات الحرارة في المناطق الشمالية، لتأثرها في الكتل الهوائية البادرة، ويمتد هذا الانخفاض في درجات الحرارة العظمى والصغرى من شمال المملكة ليصل الى جنوبها، مبينة أن شهر كانون الثاني (يناير) هو الأبرد خلال فصل الشتاء.

وحول الأمطار، بينت أن هطولها سيكون بشكل متفاوت على شرق ووسط وشمال المملكة وغربها خلال شهر شباط (فبراير) المقبل، وتنخفض هذه المعدلات حتى نهاية الفصل.

وأشارت الهيئة إلى أن فصل الشتاء يبدأ فلكيا في 21 ديسمبر (اليوم الجمعة)، وينتهي 20 آذار (مارس) 2019، إذ تتأثر المناطق الشمالية والوسطى والشرقية من المملكة معظم الأوقات في كتلة هوائية قارية باردة وجافة مترافقة مع امتداد المرتفع السبيري من وسط آسيا، بينما تكون المناطق الجنوبية والغربية واقعة تحت تأثير كتلة هوائية مدارية دافئة ورطبة نسبياً تترافق مع امتداد منخفض البحر الأحمر من الجنوب الغربي، وقد يتغير موقع محور هذا المنخفض مع تحرك جبهات هوائية بارة من شمال غرب المملكة لشرقها، بينما تتعمق كتل هوائية باردة مع امتداد مرتفع الازورز فوق البحر الأبيض المتوسط، مع تراجع منخفض البحر الأحمر على المناطق الغربية والشمالية من المملكة.

ولفتت الهيئة إلى وجود حالات تصنف على أنها «شذوذ مناخي»، تسمى بـ«الحالات المتطرفة»، وتهطل فيها أمطار غزيرة، أو تكون موجات باردة شديدة، علماً بأن هذه الحالات لا تظهر في مخرجات النماذج المناخية طويلة المدى ويمكن التنبؤ بها من خلال التوقعات قصيرة المدى.