قلعة الدمام التاريخية احتضنت «إمارة الشرقية» قبل 65 عاماً

قصر الإمارة في مدينة الدمام. (واس)
الدمام – «الحياة» |

تحتضن المنطقة الشرقية عدداً من المواقع الأثرية والتاريخية التي تستقطب الزوار والأهالي، ومن أهمها قصر الإمارة الأول، وهو أحد أبرز معالم المنطقة، ويعرف قديماً باسم «قصر صالح إسلام»، أو «قلعة الدمام التاريخية».


القصر الذي شُيد قبل أكثر من 65 عاماً، صمم وفق النمط المعماري السائد لسكان الخليج العربي، إلا أن مساحة البناء الكبيرة ونوعية الزخارف جعلت منه تحفة معمارية ظلت شاهد عيان إلى اليوم على الإرث المادي والثقافي للمنطقة.

وبارتفاع خمسة طوابق تتخذ شكلاً هرمياً إلى حد ما، تبرز أمام الزائر جمالية التصميم والتفاصيل الدقيقة وتميزه بكثرة الأعمدة الفاصلة بين غرف القصر ونوافذه، مع ارتفاع ملحوظ لأعمدة الدور الأرضي، ووجود زخارف في أعلى كل عمود.

وأوضح المدير العام لهيئة السياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية في المنطقة المهندس عبداللطيف البنيان أن مبنى الإمارة الأول يُعد مقر استقبال الوفود الأجنبية، إذ انتقلت الإمارة من الأحساء إلى الدمام، وشكل في حينه معلماً للأخيرة، وتحديداً في وسط المدينة مقابل شرطة المنطقة.