إحراق مقار للحزب الحاكم في السودان وسط احتجاجات على رفع سعر الخبز

احتجاجات ضد ارتفاع الأسعار في عطبرة ولاية نهر النيل في شمال السودان. (رويترز)
الخرطوم - أ ف ب |

أشعل متظاهرون النار أمس في مقرين لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في مدينتي دنقلا والقضارف في شمال السودان وشرقه غداة إحراق مقر الحزب في عطبره، وسط تظاهرات واحتجاجات على ارتفاع سعر الخبز، وفق ما أكد شهود.


وقال شاهد من دنقلا عاصمة الولاية الشمالية على بعد حوالى 500 كيلومتر شمال الخرطوم عبر الهاتف، «بدأت التظاهرة بطلاب الجامعة وعند وصولها إلى وسط المدينة انضم إليها مواطنون وهجم المتظاهرون على مقر حزب (المؤتمر الوطني) وأضرموا فيه النار».

وأكد شهود إشعال النيران في مقر حزب «المؤتمر الوطني» كذلك في مدينة القضارف على بعد 550 كيلومتراً شرق العاصمة الخرطوم.

وقال الطيب عمر بشير من سكان المدينة عبر الهاتف إن التظاهرة انطلقت من وسط المدينة وقام «المتظاهرون برشق مباني البنوك بالحجارة ما أدى الى تهشيم واجهاتها كما حطموا سيارات كانت تقف أمامها».

وأضاف أن المتظاهرين انتقلوا بعدها إلى مقر للحزب الحاكم قرب السوق وأحرقوه بالكامل، ومن ثم تجمع مئات من المتظاهرين أمام قسم شرطة وهم يهتفون: «حرية حرية، والشعب يريد إسقاط النظام».

وفي ولاية نهر النيل، أطلقت الشرطة السودانية أمس الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يحتجون ضد غلاء رغيف الخبز في مدينة عطبره شمال العاصمة الخرطوم، بعد ساعات من فرض السلطات حظر تجوال فيها.

وقال شاهد عيان طالباً عدم إيراد اسمه «حاول نحو 1500 متظاهر من الرجال والنساء الدخول إلى مدينة عطبره من ضاحية الخليوه وهم يهتفون: الشعب يريد اسقاط النظام».

وأضاف: «اعترضتهم شرطة مكافحة الشغب وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع بينما يخوض المتظاهرون صدامات مع الشرطة في محاولتهم للدخول الى المدينة».

وخرجت تظاهرة الأربعاء في عطبره التي تبعد 400 كيلومتر عن الخرطوم وأشعل خلالها المتظاهرون النار في مبنى «المؤتمر الوطني»، الحزب الحاكم في البلاد. وإثر ذلك فرضت السلطات حظر التجوال من السادسة مساء بالتوقيت المحلي إلى السادسة صباحاً. وتشهد المدن السودانية منذ ثلاثة أسابيع شحاً في الخبز اضطُر المواطنين للانتظار لساعات أمام المخابز.

ويستهلك السودان 2.5 مليون طن من القمح سنوياً ينتج منها 40 في المئة وفق أرقام حكومية. ويعاني البنك المركزي السوداني من نقص في العملات الأجنبية الامر الذي جعله يخفض قيمة الجنيه السوداني خلال 2018 أربع مرات، في حين زادت السلطات المحلية سعر رغيف الخبز من جنيه إلى خمسة جنيهات.

ويبلغ سعر الدولار الرسمي 47.5 جنيه وفي السوق الموازية 60 جنيهاً.