«التعليم»: بيانات طلبة الحالات الخاصة «سرية» ويحظر تزويد الجهات الخارجية بها

وزارة التعليم أعلنت الوزارة عن الآلية المتبعة في تنظيم برنامج الأمن السيبراني. (الحياة)
الدمام – رحمة ذياب |

شددت وزارة التعليم على تزويد بيانات طلبة الحالات الخاصة لأية جهة خارجية إلا بخطاب من إدارة التعليم. وأكدت تعليمات أصدرتها الوزارة أخيراً، وعممتها على جميع مكاتب التعليم والإدارات التعليمية في المناطق، رداً على استفسارات مشرفي توجيه وإرشاد في مكاتب التعليم حول طلب جهات خارجية تعبئة بيانات طلبة الحالات الخاصة، «أن البيانات سرية والمحافظة عليها له أهمية في الاستقرار النفسي لهم».


وأوضحت التعليمات الصادرة من وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، حول الخطة التشغيلية لوكالة التعليم والمدرج ضمنها البرامج المركزية، ومنها الخدمات المقدمة للطلبة والحالات الخاصة (أبناء شهداء الواجب، والأيتام، وأبناء السجناء، والطلبة ذوي الاحتياجات المادية، والطلبة ذوي الاحتياجات الصحية المستعصية، وطلبة التربية الخاصة)، ضرورة قيام إدارة التوجيه والإرشاد بحسب الدليل التنظيمي لإدارات التعليم بمتابعة تنفيذ خطط التوجيه والإرشاد لذوي الاحتياجات التربوية الخاصة مع الجهات المعنية.

من جهة أخرى، أعلنت الوزارة عن الآلية المتبعة في تنظيم برنامج الأمن السيبراني، الذي بدء تنفيذه قبل أشهر، بهدف زيادة الوعي الأمني عن الفضاء السيبراني وطرق الحماية ودعم البرمجة النوعية بحيث يتم تدريب المعلمين لتغذية المجتمع السعودي بكفاءات وطنية قادرة على قيادة التحول الرقمي، إضافة إلى تنمية حس المسؤولية الإلكترونية لدى الطالب من خلال اهتمامه بكل تعاملاته الإلكترونية ومعرفة وسائل الحماية الممكنة، وتوطين أمن المعلومات في جميع مدارس المملكة من خلال تأهيل المعلمين والطلبة التأهيل الكامل بكيفية المحافظة على المعلومات الإلكترونية، ومعرفة الأساليب والتدابير التي يستخدمها من يريد اذية الشخص أو الجهة.

وحددت الوزارة شروط الالتحاق في البرنامج بأن يكون المرشح متخصصاً في الحاسب الآلي أو لديه دورات متقدمة أو متخصصة في الحاسب، وتجاوز الاختبار التمهيدي، وأن يكون على رأس العمل، فيما يستوجب على المتقدم التعهد بعدم الانسحاب من البرنامج خلال مراحل التنفيذ، ويتعهد تقديم مشروعه الخاص وتنفيذ خطة نقل الأثر وفق مراحل المشروع: التسجيل، وحقيبة الأمن السيبراني، والتدريب على حقيبة اساسيات الأمن السيبراني.

ويتضمن البرنامج تصنيفات للمتدريب منها: ممارس أمن سيبراني، وسفير الأمن السيبراني، وسفير الأمن السيبراني المميز، إذ يقوم الأخير بإنتاج محتوى باللغة العربية وفي منصة التدريب التابعة لشركة عالمية، إضافة إلى تدريب زملائه المعلمين بما لا يقل عن 100 معلم ومعلمة، مع تقديم مقترح مميز لنشر الوعي في الأمن السيبراني.

ويخضع المرشح لاختبار في حقيبة أساسيات الأمن السيبراني بعد الانتهاء من التدريب، مع ضرورة تحقيق 80 في المئة من الدرجة الكلية للاختبار للحصول على الشهادة، وينتقل المرشح الى المراحل بحسب الاجتياز واعتماد المشروع المقدم، ويحصل المتدربون على شهادة معتمدة من المركز الوطني لتطوير المهني التعليمي.