مقتل وجرح 24 مصرياً في حادثتين وإنقاذ 10 صيادين من الغرق

حادث سير في مصر. (تويتر)
القاهرة – «الحياة» |

قتل شخص وجرح 23 آخرون أمس في حادثتي سير متفرقتين، في وقت نجحت قوات الإنقاذ البحري من إنقاذ 10 صيادين من الغرق عقب تعطل مركبهم شمال الغردقة (مدينة تطل على البحر الأحمر).


وتعد مصر ضمن دول تشهد نسباً مرتفعة في حوادث السير، وسط جهود حكومية للحد منها، وأشار مركز المعلومات ودعم واتخاذ القرار التابع لمركز الوزراء في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إلى تحسن وضع مصر في المؤشر العالمي لجودة الطرق.

ولقى شاب مقتله وجرح آخر إثر إنقلاب سيارتهم في ترعة في محازة إحدى الطرق السريعة في محافظة كفر الشيخ (دلتا النيل)، وأشارت المعلومات الأولى حول الحادث إلى وقوعه بسبب السرعة الزائدة.

وفي محافظة المنيا (جنوب مصر) جرح 22 شخصاً إثر تصادم سيارة لنقل البضائع كانت تقل أشخاصاً مع أخرى ملاكي في مركز ملوي. قال الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد إنه فور وقوع الحادث تم الدفع بعشرة سيارات إسعاف إلى موقعه لنقل المصابين، لافتاً إلى تراوح الإصابات بين «اشتباه ما بعد الارتجاج، واشتباه نزيف بالمخ، واشتباه كسر بالفقرات العنفية، وكسور وجروح قطعية، وسحجات، وكدمات بأماكن متفرقة بالجسد»، مؤكداً أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية اللازمة.

وفي غضون ذلك، أعلنت جمعية الإنقاذ البحري في البحر الأحمر، إنقاذ 10 أفراد من على متن مركب تعرض للغرق شمال مدينة الغردقة، يأتي ذلك عقب نحو 3 أسابيع من غرق مركب صيد في السويس على متنها 13 صياداً.

ولفت رئيس جمعية الإنقاذ البحري حسن الطيب، إلى التنسيق مع القوات البحرية (عقب تعطل المركب)، والتي انتشلت الأفراد وتم إنقاذ اللنش عقب تلقي الاستغاثة. وكانت الجمعية تلقت صباح أمس إخطاراً من غرفة عمليات النجدة بتعرض لنش بحري يقل 10 أفراد للغرق شمال مدينة الغردقة، حيث تم الدفع بلنشات الإنقاذ تجاه المركب عقب تحديد مكانه بالنقطة 80 شمال مدينة الغردقة.