مشروع الملك سلمان لإفطار الصائمين في رمضان أسهم في إسلام 50 شخصاً في أوغندا

(تويتر)
|

أشار الداعية إمام أحد الجوامع بجمهورية أوغندا عبداللطيف كاتيندي إلى مشروع الملك سلمان لإفطار الصائمين في رمضان، وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أسهم بفضل الله في اعتناق 50 شخصاً الإسلام في لحظات إيمانية ضجّ المسلمين في الجامع حينها تهنئةً لإخوانهم حديثي الإسلام وهلّلوا وكبراً حمداً لله تعالى وشكراً له سبحانه.


جاء ذلك في تصريح له خلال استضافته ضمن المجموعة الـ13 من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، البالغ عددهم 203 يمثلون 8 دول من قارة إفريقيا.

ونوّه كاتيندي بدور مركز الملك سلمان وما يقدمه خدمة جليلة للمسلمين في شتى بقاع الأرض في جميع المجالات الصحية والعينية والتعليمية، مشيداً ببرنامج ضيوف الملك سلمان للحج والعمرة والزيارة، وما يتضمنه من خدمات متنوعة من الزيارة للمسجد النبوي والسلام على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وزيارة المعالم التاريخية في منطقة المدينة المنورة، والشخوص إلى بيت الله الحرام لأداء العمرة، وزيارة للمشاعر المقدسة.

وعن الحملات الإعلامية المعادية للمملكة من الخارج قال كاتيندي: «المملكة العربية السعودية مهبط الوحي وموطن نزول القرآن، وخادمة البقاع المقدسة، وهو ما يجعل جميع المسلمين ممتنون لها ، ورافضين قطعاً كل ما يخل بأمنها واستقرارها أو تشويه سمعتها»، مؤكداً أن الحقد والحسد هو المحرك الأول لتلك الحملات المغرضة.

ورفع الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين على جهودهما الكبيرة من أجل نشر السلام والأمان للناس كافة في جميع أنحاء العالم، مثمناً لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جهودها المستمرة وما تقدمه من خدمات هي الأرقى لضيوف الرحمن وعلى جميع المستويات.