ينبع: توجه لإنشاء جمعية تهتم في السياحة والتراث

ينبع تعج بالمواقع الأثرية والتاريخية. (الحياة)
ينبع – إبراهيم العرفي |

بحثت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إنشاء جمعية تهتم في مجال السياحة والتراث، وذلك خلال اجتماع عقده أخيراً، مدير الهيئة في ينبع سامر العنيني، ومدير مكتب الوزارة في المحافظة عمر السناني، اللذان بحثا أهمية العمل المشترك والتعاون المتبادل من أجل تحقيق أهداف وتوجهات الاستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية في المملكة، في مجال توطين الوظائف وتوقيع شراكة بين الطرفين.


وقال العنيني إن «الهيئة اعتمدت نهج الشراكة منذ تأسيسها كوسيلة مبتكرة لتفعيل أدائها وبرامجها المشتركة مع القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني»، لافتاً إلى مناقشة توطين وإيجاد الوظائف في قطاع السياحة، والالتقاء مع مديري الموارد البشرية في قطاع الإيواء والمشغلين لحصر الوظائف السياحية والتواصل مع لجنة التوطين بخصوص ضبط المنشأة التي تزاول النشاط من دون نسبة التوطين المطلوبة.

وناقش اللقاء أيضاً دعم إنشاء جمعية تختص في السياحة والعناية في التراث، من خلال تحفيز المهتمين بالسياحة والتراث، وتحديد أهداف تلك الجمعية للاعتماد عليها في تشغيل وتفعيل المواقع التراثية.

واكد العنيني أن «سياحة ينبع» مستمرة في التواصل مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص، لتوقيع شراكات تخدم الطرفين، مشيراً إلى أن «السياحة» نجحت خلال الفترة الماضية في توقيع اتفاقات تعاون مع شركاء في عدد من المنتجات السياحية.

من جهته، أيد مدير مكتب وزارة العمل والشئون الاجتماعية المواضيع المطروحة في اللقاء، مبيناً أنه تم التركيز على سرعة إنشاء الجمعية السياحية التراثية.